شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

بعد دعوى إسقاط جنسيتها.. فجر: رفضت الحصول على الجنسية الألمانية

بعد دعوى إسقاط جنسيتها.. فجر: رفضت الحصول على الجنسية الألمانية
قالت الناشطة الصحفية المصرية، فجر العادلي، أنه كان بإمكانها منذ بلغت سن السادسة عشرة من عمرها، وهي في ألمانيا، الحصول على الجنسية الألمانية، لكنها رفضت ذلك، حتى لا تخسر جنسيتها المصرية.

قالت الناشطة الصحفية المصرية، فجر العادلي، أنه كان بإمكانها منذ بلغت سن السادسة عشرة من عمرها، وهي في ألمانيا، الحصول على الجنسية الألمانية، لكنها رفضت ذلك، حتى لا تخسر جنسيتها المصرية.

جاء ذلك عبر حوار صحفي مع صحيفة “دير شبيجل” الألمانية، الخميس، ردًا منها على الدعوى القضائية المطالبة بإسقاط جنسيتها المصرية، مشيرة إلى أنها علمت بتلك الدعوى منذ وقت قصير.

وأضافت “العادلي”، “الجيش في مصر يلعب دورًا معقدًا منذ عقود، وأرى أنه لا مكان له في السياسة، ولا في الاقتصاد”.

ورفع المحامي سمير صبري، دعوى أمام محكمة القضاء الإداري، أمس الخميس، طالب فيها بإسقاط الجنسية المصرية عن فجر، مستندًا- في دعواه- إلى القانون رقم 26 لسنة 1975 بشأن الجنسية المصرية الذي نص في المادة 16 على وجوب إسقاط الجنسية عن كل من يقوم بعمل للإضرار بمركز مصر الحربي أو الدبلوماسي أو الاقتصادي أو المساس بأي مصلحة قومية أخرى، حسب زعمه.

ويعرف سمير صبري، بأنه أحد الأذرع القانونية في أوساط المحامين، التي يوظفها نظام السيسي، من أجل تحريك الدعاوى القضائية التي تخدم مصالحه، وتستهدف معارضيه.

وكانت فجر هتفت ضد قائد الانقلاب عبدالفتاح السيسي، في أثناء مؤتمره الصحفي مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، في العاصمة الألمانية برلين، الأربعاء الماضي؛ بقولها “يسقط حكم العسكر”، ووصفت السيسي بأنه قاتل، ونازي، وفاشي.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية