شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

نائب عن حركة حماس لـ”رصد”: نرحب بقرار المحكمة ونعتبره تصحيحا لخطأ سابق

نائب عن حركة حماس لـ”رصد”: نرحب بقرار المحكمة ونعتبره تصحيحا لخطأ سابق
رحب النائب عن حركة حماس يحيى موسى بقرار محكمة استئناف القاهرة للأمور المستعجلة، اليوم السبت، بإلغاء اعتبار حماس منظمة إرهابية لعدم الاختصاص النوعي. وكانت هيئة قضايا الدولة -التابعة للحكومة.

رحب النائب عن حركة حماس يحيى موسى بقرار محكمة استئناف القاهرة للأمور المستعجلة، اليوم السبت، بإلغاء اعتبار حماس منظمة إرهابية لعدم الاختصاص النوعي. وكانت هيئة قضايا الدولة -التابعة للحكومة- قد طعنت على حكم محكمة القاهرة للأمور المستعجلة، باعتبار حركة حماس منظمة إرهابية وحظر نشاطها داخل مصر.

وقال النائب موسى في تصريح خاص لشبكة رصد “هذا القرار هو جزء من واجب هذه المحكمة بأن تكون في موقع مساندة القضية الفلسطينية أقدس قضية وطنية قومية عربية إسلامية لا أن تكون في صف المحارب لها”.

ونوه إلى أن القرار يثبت ما تقوله حماس أنها لا تتدخل في شأن أحد من الدول العربية بما فيه الشأن المصري، مشيرا إلى أن جميع الأحكام المصرية التي صدرت بحق حماس مسيسة لا علاقة لها بالقضاء.

وجدد التأكيد أن حماس ليست بحاجة إلى صك براءة من أحد “فهي حركة تحرر وطني وهي أشرف ظاهرة عرفها التاريخ لمقاومة المشروع الصهيوني في فلسطين والمنطقة ككل”. ونوه النائب عن حماس إلى أن أمريكيا وإسرائيل فقط من وضعوا حماس على قائمة الإرهاب، داعيا الدول العربية ومصر أن تنأى بنفسها أن تقف بصف الأعداء.

وتمنى النائب موسى أن ينعكس هذا القرار إيجابيا على الكل الفلسطيني خاصة في غزة ، بأن يفتح معبر رفح ويعامل الفلسطيني معاملة الإنسان.

قرار تصحيحي

من جهته، اعتبر الكاتب والمحلل السياسي إبراهيم المدهون “هذا قرار تصحيحي لخطأ وجريمة ارتكبه النظام المصري باعتبار راس حربة المقاومة الفلسطينية منظمة إرهابية”.

وقال في تصريح لشبكة رصد “مجرد طرح هذا الأمر على المحاكم هو عار سيلاحق النظام ويوجب اعتذار لأنه يمس القيم القومية والوطنية وهو لا يعبر عن صورة مصر الرائدة في دعم الشعب الفلسطيني ومقاومته منذ حرب 48.

وأكد أن هذا القرار احدى نتائج صمود حماس وقدرتها على مواجهة التحديات. وعن حيثيات القرار الذي اعتبره سياسي لا قضائي ، أوضح أن هناك أطراف دولية أدركت أنه من الصعوبة محاربة حماس ومواجهتها وأن تكلفة احتوائها وقبولها أقل لهذا تغيرت الاستراتيجيات”.

و قال إن “غزة وآلامها أضحت صورة تهز العالم كما أن قوة مقاومتها يقلق القوى المختلفة خصوصا أن أي مواجهة جديدة مع الاحتلال قد تؤثر كثيرا على مجمل الاحداث في المنطقة”.

وأشار إلى أن قدوم الوفود الأوربية والتي آخرها الوفد الألماني الرفيع الذي زار غزة دليل على تغير استراتيجية أوروبا ومحاولة للعب دور مختلف”. واعتبر أيضا تغير السياسة السعودية والتي انتقلت من عداء حماس والمقاومة للقبول بها ايضا اثر في التوجهات المصرية”.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية