شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

بالفيديو.. التلفزيون الألماني: السيسي يضع معارضيه خلف القضبان

بالفيديو.. التلفزيون الألماني: السيسي يضع معارضيه خلف القضبان
تزامنًا مع زيارة السيسي للعاصمة الألمانية برلين عرضت القناة الأولي في التلفزيون الألماني Das Erste برنامجًا عن الأوضاع المصرية بعنوان "مصر بلد المخابرات" قارنت فيه بين نظام مبارك ونظام السيسي .

تزامنًا مع زيارة السيسي للعاصمة الألمانية برلين عرضت القناة الأولي في التلفزيون الألماني Das Erste برنامجًا عن الأوضاع المصرية بعنوان “مصر بلد المخابرات” قارنت فيه بين نظام مبارك ونظام السيسي .

وبدأت المذيعة بالحديث عن أنه بالرغم من قيام مصر بثورة على الظلم والطغيان في عهد مبارك، إلا أنه وبعد أربع سنوات يبقى الحال كما كان عليه قبل الثورة، والفارق أن إسم الرئيس تغير من مبارك  إلى السيسي.

وأضافت أن إنتهاكات حقوق الإنسان في عهد السيسي فاقت ما كان يحدث في عهد مبارك، فأحكام الإعدام تصدر يوميًا ليس في حق الإخوان فقط، ولكن كل من يعارض النظام يكون موقعه خلف القضبان.

ووصفت مايحدث في مصر بأنه انتكاسة الانتقال من الربيع العربي إلى الشتاء القارس.

وعرض الفيديو مقطع ظهر فيه الناشط المصري في مجال حقوق الإنسان محمد لطفي، متحدثًا عن أنه تم منع سفره إلى برلين لحضور مؤتمر عن حقوق الإنسان ,وقامت السلطات المصرية بمصادرة جواز سفره ومنعه من السفر.

وأشار “لطفي”، أن هذا هو أسلوب النظام في مصر قائلًا ” في مصر مسموح لك بإبداء رأيك فقط عندما تدعم النظام” , وأوضح أنه مستمر في معارضة النظام طالما استمر في انتهاك حقوق الإنسان.

وتحدث التقرير عن القيود المفروضة على الإعلام وعدم قدرة الصحافة على إنتقاد النظام ولو حتى بالتلميح، مشيرًا إلى مصادرة أعداد صحيفة الوطن في 11مايو الماضي، وذلك لفتحها ملفات للفساد في مصر.

وجاء في التقرير إزدياد نبرة الحديث عن الحالة الأمنية ومايتطلبه ذلك من زيادة القبضة الأمنية و انتهاكات ضد الشعب المصري تحت راية حفظ الأمن. حيث يقبع معظم المعارضون في السجون المصرية , التي وصفت في التقرير على أنها جحيم فوق الأرض.

وجاءت الأستاذة عايدة سيف الدولة من مركز النديم لحقوق الإنسان في الفيديو متحدثة عن أنه منذ إنشاء المركز عام 1993 لم يتم تسجيل حالات انتهاكات وتعذيب مثلما يحدث هذه الأيام, مشيرة إلى التعذيب للمواطنين في السجون وأقسام الشرطة.

وجاء الصحفي أحمد زيادة الذي تم اعتقاله لمدة عام ونصف وتعرض للتعذيب قائلَا “مصطلح حرية الصحافة غريب في مصر”.

وقال ” في مصر إما أن تكون مع النظام أو تصمت”.

 



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية