شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

بشار يستأسد على “حمص” وألمانيا تطرد4 دبلوماسيين سوريين

بشار يستأسد على “حمص” وألمانيا تطرد4 دبلوماسيين سوريين
لليوم الرابع على التوالي، واصل جيش الرئيس بشار الأسد قصفه لمدينة حمص السورية بالمدفعية والأسلحة الثقيلة؛ ما أسفر عن وقوع أكثر...

لليوم الرابع على التوالي، واصل جيش الرئيس بشار الأسد قصفه لمدينة حمص السورية بالمدفعية والأسلحة الثقيلة؛ ما أسفر عن وقوع أكثر من مائة قتيل بنهاية اليوم، فيما طردت ألمانيا أربعة دبلوماسيين في السفارة السورية في برلين إثر اعتقال شخصين يُشتبه في قيامهما بالتجسس على معارضين سوريين للنظام.

وأفاد نشطاء وسكان فى مدينة حمص الخميس 2-9-2012إن القوات السورية قصفت أحياء للمعارضة بالمدينة بالصواريخ وقذائف المورتر مع بزوغ فجر مجددا اليوم من بينها "بابا عمرو والخالدية" وغيرهما من أحياء حمص وتدفقت تعزيزات مدرعة على المدينة مما أدي إلى وقوع أكثر من 100 قتيل بينهم ثلاث عائلات كاملة وستة أطفال وثلاث نساء بحسب لهئية العامة للثورة السورية.

وأظهرت لقطات على موقع يوتيوب لتبادل ملفات الفيديو تناثر الركام في الشارع الرئيسي ببابا عمرو وأوضحت أن منزلا واحدا على الاقل دمر. وبث نشطاء اللقطات على الانترنت وقالوا إن القوات السورية استخدمت مدافع مضادة للطائرات لتدمير المبنى.

 وبذلك تكون قوات الأسد قد قتلت قرابة 400 شهيد خلال الأسبوع المنصرم، بينما تحاول القضاء على المعارضة في حمص.

وتعتبر حمص ثالث أكبر مدن سوريا من حيث عدد السكان، مركزاً للعمليات العسكرية بين قوات الجيش السوري التابعة للرئيس بشار الأسد وقوات منشقة عن الجيش تحاول إسقاط نظام الأسد بالقوة.

ويقدر مسؤولون دوليون أن إجمالي عدد القتلى في سوريا منذ مارس يصل إلى أكثر من خمسة آلاف شخص.

طرد

وفى غضون ذلك أعلنت الخارجية الألمانية الخميس طرد أربعة دبلوماسيين في السفارة السورية في برلين اثر اعتقال شخصين يشتبه في قيامهما بالتجسس على معارضين سوريين للنظام.

وقال وزير الخارجية الالماني غيدو فسترفيلي فسترفيلي في بيان "بعد توقيف شخصين يشتبه في قيامهما بالتجسس لحساب سوريا، قررت طرد اربعة من موظفي السفارة السورية في برلين".

واضاف الوزير "لقد تم ابلاغ السفير السوري بهذا القرار اليوم".

إدانة .. ومؤتمر

من جانبه أدان الأمين العام للامم المتحدة بان جي مون ضراوة هجوم القوات السورية على حمص للصحفين قائلا "أخشى أن الوحشية المروعة التي نشهدها في حمص حيث تقصف الاحياء المدنية بالاسلحة الثقيلة هي نذير سوء لما سيأتي من أحداث."

وفى السياق ذاته قال وزير الخارجية التركي أحمد داود اوغلو قبل سفره إلى الولايات المتحدة لإجراء محادثات بشأن سوريا انه لم يعد بمقدور بلاده الوقوف موقف المتفرج لما يحدث في سوريا.

وقال أوغلو إن تركيا تريد استضافة مؤتمر دولي للاتفاق بشأن سبل وقف القتل وتقديم المساعدات، مضيفا "وضع المراقب لا يكفي" لكن روسيا والصين حذرتا من "التدخل."

ويعقد وزراء خارجة دول جامعة الدول العربية اجتماعا في القاهرة يوم الأحد. وقال بان إن الجامعة تعتزم إحياء مهمة بعثة مراقبة في سوريا كانت قد علقت عملها الشهر الماضي بسبب العنف.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020