شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

أسرتا الصحفيين “قباني” و”سبيع” تدينا تقاعس النقابة

أسرتا الصحفيين “قباني” و”سبيع” تدينا تقاعس النقابة
أدانت أسرتي الصحفيين المعتقلين بسجن العقرب شديد الحراسة الصحفي أحمد سبيع والصحفي حسن القباني، ما يتعرض له ذويهم من انتهاكات جسيمة وحرمانهم من كافة حقوقهم.

أدانت أسرتا الصحفيين المعتقلين بسجن العقرب شديد الحراسة ، أحمد سبيع ،و حسن القباني، جراء ما يتعرضان له من انتهاكات جسيمة وحرمانهما من كافة حقوقهم.

وأعربت الأسرتين- في بيان لهما- عن بالغ قلقها إزاء هذه الانتهاكات الممنهجة التى تتبعها إدارة السجن، والتي تخطت مرحلة تجريد الزنازين إلى حرمان ذويهم من التريض وحبسهم 24ساعة داخل الزنزانة، وغلق الكانتين وقطع الكهرباء والماء طوال اليوم بإستثناء ساعة أو أقل ليلاً، ومنع الزيارات عنهما وتعرضهما للسب والضرب وحرمانهم من الرعاية الصحية .

وأبدت الأسرتين استياءهما الشديد من موقف نقابة الصحفيين التي وصفته بالمتقاعس، مؤكدة أن كل ما تلقته الأسرتين لم يتعد الوعود الكلامية دون أدنى إنجاز يذكر.

 كانت الأسرتان قد تلقت وعود بنقل ذويهم من سجن العقرب سيئ السمعة وتسهيل إجراءات زيارتهما بل وزيارة وفد من النقابة إليهما وهو ما لم يحدث مطلقاً .
وحملت الأسرتين مسؤلية سلامة ذويهم لوزير الداخلية ورئيس مصلحة السجون، مؤكدتين  أن التصعيد القانون والحقوقي مكفول لهما.

وتطالب أسرتا الصحفيين أحمد سبيع وحسن القباني، بالإفراج الفوري عنهما، وتمكينهم من زيارتهما لحين الإفراج عنهم، كما تطالب النقابة بالتحرك الجدي ومتابعة وضعيهما عن كثب، وهو ما لم يتم إلى الآن .



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020