شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

جدل حول حصول بكار على منحة “هارفارد” ومغردون: حصاد الخيانة

جدل حول حصول بكار على منحة “هارفارد” ومغردون: حصاد الخيانة
لا يمتلك نادر بكار، القيادي بحزب النور السلفي، من المؤهلات سوى بكالوريوس التجارة بدرجة مقبول، مع إتقان اللغة الإنجليزية، لتختاره وزارة المالية المصرية للمنحة المقدمة من جامعة هارفارد الأميركية.

لا يمتلك نادر بكار، القيادي بحزب النور السلفي، من المؤهلات سوى بكالوريوس التجارة بدرجة مقبول، مع إتقان اللغة الإنجليزية، لتختاره وزارة المالية المصرية للمنحة المقدمة من جامعة هارفارد الأميركية، دون الإعلان عن شروط القبول بهذه المنحة ولا على أي أساس تم اختياره لهذه المنحة.

ظهر بكار في أولى خطواته بهارفرد ليتلقى التهاني من مؤيديه والانتقادات من معارضيه، خاصة بعد أن خفف لحيته، ليعلن التحاقه بجامعة هارفارد الأمريكية.


أسباب سفر بكار

أثار سفر نادر بكار، مساعد رئيس حزب النور السلفي لشئون الإعلام، للالتحاق بمنحة الدراسة بجامعة هارفارد الأمريكية، عاصفة كبيرة من الجدل وعلامات استفهام حول كيفية وصول الكادر السلفي للدراسة في هذه الجامعة الأمريكية، بكل ما يحاط بها من صعوبات شديدة في الالتحاق بها من قبل الدارسين، خاصة القادمين من الوطن العربي.


وفي الوقت الذي أرجع فيه بعض النشطاء سفر بكار إلى أمريكا بسبب علاقته القوية معهم، وأن نادر بكار رغم صغر سنه فهو عراب السلفيين بأمريكا، وهو المسؤول عن كل اتصلاته معهم وترتيب اللقاءات بين قيادت حزب النور والمسؤولين الأميركان، وقال آخرون إن بكار حصل على هذه المنحة من وزارة المالية المصرية؛ نظرًا لعلاقة حزب النور القوية مع الحكومة وأنه ليس لأميركا أي دور في هذا الأمر.

منحة الحكومة المصرية

وقال الدكتور طارق مسعود، الأستاذ المشارك في كلية هارفارد كينيدي الأميركية، إن المنحة التي حصل عليها القيادي الشاب بحزب النور السلفي “نادر بكار” للدراسة بجامعة هارفارد، هي منحة من وزارة المالية المصرية وليست من جامعة هارفارد كما أشاعت وسائل الإعلام المصرية.


وأبدى الإعلامي الساخر، باسم يوسف، تأييده الكامل لصحة ما قاله طارق مسعود، الأستاذ بجامعة هارفارد، والذي أثبت بالدلائل أن المنحة الدراسية التي حصل عليها نادر بكار، كانت منحة من وزارة المالية وليست جامعة هارفارد.

وكتب يوسف -في تغريدة عبر صفحته بموقع “تويتر”-: “عشان الكلام في الموضوع ده كتر قوي.. د. طارق مسعود أستاذ في هارفارد في كلية كينيدي للدراسات الحكومية أعلن حقيقتها وأنها تابعة لوزارة المالية وليست لجامعة هارفارد”.


حملة على مواقع التواصل الاجتماعي

شنّ بعض مستخدمي موقعي التواصل الاجتماعي “فيس بوك” و”تويتر”، هجومًا عنيفًا على نائب رئيس حزب “النور” نادر بكار، وذلك عقب إعلانه اعتزامه الحصول على منحة دراسية من جامعة هارفرد الأمريكية في الإدارة الحكومية.

ووصف نشطاء حصول بكار على المنحة، بـ”حصاد الخيانة”، على حد قولهم، فيما وصفها نشطاء آخرون بـ”النفاق” بعد أن كان السلفيون يصفون الأميركان بالكفرة.

شروط الألتحاق بهارفارد

ونشرت سيدة مصرية مقيمة فى الولايات المتحدة الأميركية، على صفحتها على “فيس بوك”، ما وصفته بالمفارقات الغريبة في قبول بكار بالجامعة الأميركية عبر سرد قصة قبول ابنها في الجامعة ذاتها، متسائلةً عن سر قبول السلفي المصري، وهو حاصل بالكاد على درجة مقبول في كلية التجارة بجامعة الإسكندرية.


وقالت: أحب أقول لكم ما مر به ابني خلال عام لتحقيق شروط عمل MBA في هارفارد وعلى حسابه لمدة سنتين بتكلفة 200 ألف دولار، موضحة أن ابنها درس الاقتصاد وإدارة أعمال في جامعة أوكسفورد البريطانية، وعمل اقتصاديًا بلندن ٥ سنوات، وذاكر شهورًا استعدادًا لدخول امتحان هارفارد وحصل على مجموع 92% وقيل له إنه ليس كافيًا.

ابني أعاد الكرة، وحصل على مجموع 99%، وتقدم للامتحانات مرة ثانية، وطلب منه الأساتذة فى الجامعة كتابة مقالة عن نفسه، يذكر فيها ما أنجزه فى حياته، مرفقًا بها نسخة من سيرته الذاتية.

وتشترط الجامعة أن يكون المتقدم إليها ذا إنجازات رياضية وفي مجالات العمل التطوعي والخيري.

ابنى تسلق جبل كلمنجاروا أعلى قمة في إفريقيا، وجمع ٧ آلاف جنيه إسترليني لأطفال القارة السمراء، وله أنشطة رياضية منها الهبوط بالباراشوت والتزحلق على الجليد، لكنه رغم ذلك خضع لامتحان شفوي من نحو 1000 سؤال حتى تم قبوله.

وأشارت إلى أن ابنها اضطر إلى الاستعانة بخبير في مجال المقابلات الشخصية لتدريبه على الثبات الانفعالي، وذلك قبيل المقابلة التي تكللت بقبول التحاقه بدراسة الماجستير بالجامعة العريقة، واختتمت كلامها بسؤال استنكاري عن سر انضمام بكار للجامعة: “السؤال الآن.. كيف قبلت جامعة هارفارد ذاك الـ«…..»؟.

النور ينفي علاقة الحزب بالمنحة

أكد المهندس صلاح عبدالمعبود، عضو الهيئة العليا لحزب النور، أن سفر نادر بكار للولايات المتحدة الأميركية للدراسة بجامعة هارفارد لا علاقة له تمامًا بالحزب، والحزب لم يتدخل مطلقًا لحصول “بكار” على هذه المنحة.

وأضاف -في تصريح صحفي- أن نادر بكار تقدم بأوراقه للالتحاق بالمنحة وخضع للاختبارات حتى اجتازها ووصل للمرحلة النهائية بالدراسة في الجامعة الأميركية “هارفارد”.

وعن اتهامات بأن التحاق نادر بكار بمنحة هارفارد له علاقة باللقاءات السرية بين الحزب والسفارة الأميركية في الفترة الأخيرة، خاصة أن هذه المنحة يصعب على أي شخص عادي الالتحاق بها، شدد “عبدالمعبود” على أن لقاءات الحزب بالسفارة الأميركية معلنة وليست سرية، وأنه إذا كانت هناك أية شبهة في منحة “بكار” تحاسب الحكومة لسماحها له بالسفر.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020