شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

نائب رئيس الوزراء الإسرائيلى: نظرية أن مصر بعد الثورة تكبل يد إسرائيل فاشلة

نائب رئيس الوزراء الإسرائيلى: نظرية أن مصر بعد الثورة تكبل يد إسرائيل فاشلة
  صرح نائب رئيس الوزراء الإسرائيلى وزير الشئون الاستراتيجية "موشى يعالون" بأن جولة التصعيد الحالية أثبتت فشل...

 

صرح نائب رئيس الوزراء الإسرائيلى وزير الشئون الاستراتيجية "موشى يعالون" بأن جولة التصعيد الحالية أثبتت فشل نظرية أن الوضع الجديد فى مصر المنبثق عن الثورة يكبل يد إسرائيل فى قطاع غزة.

وأكد يعالون خلال لقاء مع إذاعة الجيش صباح اليوم أن الجانب المصرى يجرى جولات من الحوار لإنهاء الأزمة, وقال: "فى جولات التصعيد الماضية لعبت مصر دور الوسيط ونحن لا نجرى مفاوضات مع حماس التى هى مسئولة عن ما يجرى فى قطاع غزة، فنحن نريد ان نوصل رسالة واضحة للغاية إذا واصلتم إطلاق النار فسنطلق النار عليكم، وإذا ما أوقفتم إطلاق النار فسنوقف إطلاق النار".

وذكر يعالون أن وقف التصعيد مرتبط بقرار من الجانب الفلسطيني, وقال: "نحن ننتهج سياسة واضحة فطالما استمر الهدوء فى محيط قطاع غزة فسنلتزم الهدوء".

وأكد يعالون أنه لا توجد خشية من أن تمس جولة التصعيد الحالية باتفاقية السلام مع مصر, وقال: "ليس هناك شيء من هذا القبيل فجميع التهديدات التى حذر منها المحللون بأن الوضع الداخلى لمصر يكبل أيدى إسرائيل من القيام بما هو مطلوب كرد على ما يجرى فى قطاع غزة ثبت مرة اخرى أنه خاطئ".

ومن ناحية أخرى قال يعلون: "نعلم أن هناك صواريخ فى قطاع غزة يصل مداها إلى 75 كيلومتر, وأيضا حركة الجهاد الإسلامى ولجان المقاومة الشعبية تمتلكان صواريخ من هذا النوع وليس فقط حماس, وإن قرروا إطلاق الصواريخ فسنعرف كيف نرد ولكن حاليا هم يطلقون صواريخ مداها يصل إلى 40 كم"، جاء ذلك ردا على سؤال حول التقديرات المتشائمة بأن جولة التصعيد الحالية قد تنتهى بسقوط صواريخ على الضواحى الجنوبية لمنطقة غوش دان.

من جانبه استعبد مصدر عسكرى إسرائيلى شن هجوم برى على قطاع غزة فى الوقت الحالى لوقف إطلاق الصواريخ, وأوضح المصدر فى حديثه للإذاعة العامة "أن التوجيهات صدرت لمليون إسرائيلى بالبقاء فى الملاجئ، وقد يستمرون فترة أطول فى الملاجئ"، بحسب ما نشرت شبكة نيوز فلسطين.

 



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020