شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

بالأسماء.. رئيس مباحث ميت غمر يعذب الطلاب أثناء وجود أهاليهم

بالأسماء.. رئيس مباحث ميت غمر يعذب الطلاب أثناء وجود أهاليهم
عذب رئيس مباحث ميت غمر ومعاونوه، مجموعة من الطلاب المعتقلين أثناء وجود أهاليهم.

عذب رئيس مباحث ميت غمر ومعاونوه، مجموعة من الطلاب المعتقلين أثناء وجود أهاليهم.

ونشر موقع “مرصد أزهري” للحقوق والحريات، بيانًا جاء فيه: “في يوم الأربعاء الماضي الموافق 5-8-2015 الساعة الواحدة ظهرًا، وأثناء وجود بعض الأهالي داخل مركز الشرطة، قام رئيس مباحث ميت غمر النقيب “أحمد توفيق”، ومعاونه الملازم “شريف علاء”، ونائب مأمور المركز المقدم “عصام سلطان”، ومعهم قوة من أمناء وضباط المركز، باقتياد مجموعة من الطلاب داخل قفص حديدي، وعلقوا بعضهم من أرجلهم في سقف القفص، وعذبوهم بشتى أنواع التعذيب الجسدي والمعنوي، وأحدثوا بهم إصابات خطيرة، ما بين كسور وجروح قطعية وكدمات، مما أصاب بعض الأهالي الموجودين بحالات الإغماء.

أضاف البيان، عقب هذه الجريمة حاول الأهالي اللجوء لنيابة ميت غمر وحرروا محاضر رسمية بما جرى لأبنائهم في هذه الواقعة، إلا أنه لم تحدث استجابة من أحد حتى الآن ولم يتم التحقيق في الواقعة.

وذكر المرصد أسماء الطلاب وهم:

1) الحسن عامر علي: الطالب بالفرقة الرابعة بكلية التربية جامعة الأزهر فرع تفهنا.
2) السيد شحتة السيد: الطالب بالفرقة الثالثة بكلية التربية جامعة الأزهر فرع تفهنا.
3) حسين بلال إسماعيل: الطالب بكلية التربية جامعة الأزهر فرع تفهنا الأشراف.
4) عبدالرحمن الدولسي: الطالب بكلية التربية جامعة الأزهر فرع تفهنا الأشراف.
5) حازم خالد الرفاعي: الطالب بكلية الشريعة جامعة الأزهر فرع تفهنا الأشراف.
6) إبراهيم فوزي: الطالب بكلية الشريعة والقانون جامعة الأزهر فرع تفهنا الأشراف.
7)خالد عبدالحميد: الطالب بالثانوية العامة.

وأكد المرصد -في بيانه- أنه لا بد من الالتزام بما نصت عليه المادة الثالثة من إعلان حماية جميع الأشخاص من التعرض للتعذيب الذي أصدرته الأمم المتحدة عام 1975، والذي ينص على: “لا يجوز لأي دولة أن تسمح بالتعذيب أو غيره من ضروب المعاملة أو العقوبة القاسية أو اللاإنسانية أو الحاطّة بالكرامة أو أن تتسامح فيه، ولا يسمح باتخاذ الظروف الاستثنائية مثل حالة الحرب أو خطر الحرب أو عدم الاستقرار السياسي الداخلي أو أية حالة طوارئ عامة أخرى، ذريعة لتبرير التعذيب أو غيره من ضروب المعاملة أو العقوبة القاسية أو اللاإنسانية أو الحاطّة بالكرامة”.

وطالب المرصد بالتحقيق الفوري في هذه الجريمة ومحاسبة المسؤولين عنها، وحمل قوات الأمن بالقسم المسؤولية الكاملة عن سلامة الطلاب المحتجزين داخل القسم.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020