شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

الداخلية العراقية: مصير البغدادي لا يزال مجهولًا عقب قصف موكبه

الداخلية العراقية: مصير البغدادي لا يزال مجهولًا عقب قصف موكبه
قالت وزارة الداخلية العراقية، اليوم الأحد، إن "طائرات حربية عراقية قصفت موكب زعيم "تنظيم الدولة" أبو بكر البغدادي في محافظة الأنبار غربي البلاد"، مشيرة إلى أن "مصير البغدادي لا يزال مجهولًا بعد نقله محمولًا عقب الغارة".

قالت وزارة الداخلية العراقية، اليوم الأحد، إن “طائرات حربية عراقية قصفت موكب زعيم “تنظيم الدولة” أبو بكر البغدادي في محافظة الأنبار غربي البلاد”، مشيرة إلى أن “مصير البغدادي لا يزال مجهولًا بعد نقله محمولًا عقب الغارة”.

وذكرت وكالة “الأناضول”، أن خلية الصقور اﻻستخبارية للداخلية أصدرت بيانًا قالت فيه إنه “بناءً على معلومات استخبارية دقيقة وبالتنسيق المباشر مع قيادة العمليات المشتركة ومن خلال القوة الجوية العراقية تم استهداف موكب أبو بكر البغدادي وقصف مكان اجتماع لقيادات تنظيم الدولة”.

وأضاف البيان، أن “طائرات القوة الجوية تمكنت من قصف موكب البغدادي أثناء تحركه إلى منطقة الكرابلة لحضور الاجتماع، كما تم قصف مكان اﻻجتماع وقتل وجرح الكثير من قيادات التنظيم”، وأشار البيان إلى أن الوضع الصحي للبغدادي لا يزال مجهولًا؛ حيث تم نقله محمولًا بعجلة، مؤكدين أنهم سيقومون لاحقًا بنشر أسماء قتلى التنظيم جراء القصف.

ومنطقة الكرابلة تابعة لقضاء القائم وتبعد 380 كم غرب الرمادي، و460 كم غرب العاصمة بغداد.

تعرض البغدادي لحادثة مشابهة، حين هاجمت الطائرات الأميركية قافلة سيارات للتنظيم على مشارف الموصل، في 14 ديسمبر الماضي، وأصابت إحدى السيارات بصاروخ وقتل مساعد البغدادي المقرب عوف عبدالرحمن العفري، وكان من المفترض أن يكون البغدادي في السيارة الثانية التي لم تصل إلى وجهتها المحددة.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020