شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

“المسيري” يتهم محافظ البحيرة بالتسبب في كارثة غرق الإسكندرية

“المسيري” يتهم محافظ البحيرة بالتسبب في كارثة غرق الإسكندرية
كشف تضارب تصريحات محافظي البحيرة والإسكندرية، حالة التخبط التي تعيشها مؤسسات الدولة تحت حكم العسكر

كشف تضارب تصريحات محافظي البحيرة والإسكندرية، حالة التخبط التي تعيشها مؤسسات الدولة تحت حكم العسكر.

حيث اتهم محافظ الإسكندرية المُقال، الدكتور “هاني المسيري”، نظيره بالبحيرة بأنه رفض استغاثته وطلب الاستعانة بأجهزة بالدفاع المدني بالبحيرة، لحل مشكلة سيول الأمطار التي أغرقت مدينة الإسكندرية.

ونفى الدكتور محمد سلطان، محافظ البحيرة، تلك التصريحات، معترفًا بتعرض عدد من مدن ومراكز البحيرة لموجة من الطقس السيّئ، وغرق مناطق في حوش عيسى، وأبو المطامير، ودمنهور، ومنطقة الكسارة برشيد، وفشل أجهزة الأجهزة المحلية في السيطرة عليها.

وأنكر “سلطان”، أمس، وقوع أية خسائر في المناطق المتضررة بالمحافظة، مؤكدًا سيطرة الأجهزة التنفيذية على الأمور و تعاملها مع مشكلة السيول.

وأوضح “سلطان” أنه تم الدفع في منطقة الكسارة برشيد 61 ماكينة رفع مياه وسيارات الدفاع المدني والكسح، معلنًا تشكيل لجنة لحصر الخسائر والتلفيات التي لحقت بالمواطنين لتعويضهم.

بينما تظاهر اليوم، العشرات من المزارعين بمركز رشيد أمام مجلس المدينة، لتضررهم من تلف المحاصيل نتيجة السيول التي تعرضت لها مدينة رشيد، أمس الأحد، إثر موجة الأمطار الغزيرة التي أصابت المحافظة بالكامل دون تدخل المسؤولين لحل تلك الأزمة، مطالبين بتعويضهم عن خسائر المحاصيل.

ورأى عدد من رواد مواقع التواصل، أن التضارب بين مسؤولي الانقلاب، أكد تخبط إدارة الدولة وفشلها أمام أول اختبارات الطوارئ لهذا العام، ما يدل على أن الإجراءات الوهمية التي كانت تعلن عنها الحكومة للاستعداد لموسم الشتاء، ليست سوى “شو إعلامي”، دون وجود ولا تقدم خدمات حقيقية يلمسها المواطنون.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020