شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

قائد شرطة دبي: انتهاء الخلاف مع القرضاوي وإستمراره مع تيار الإخوان

قائد شرطة دبي: انتهاء الخلاف مع القرضاوي وإستمراره مع تيار الإخوان
  يقول بعض المحللين ان الامارات ودول الخليج متخوفه من صعود الاخوان المسلمين للسلطة بعد قيام ربيع الثورات العربية...

 

يقول بعض المحللين ان الامارات ودول الخليج متخوفه من صعود الاخوان المسلمين للسلطة بعد قيام ربيع الثورات العربية في المنطقة.

وكانت جماعات مدافعة عن حقوق الإنسان انتقدت الإمارات لطردها سوريين في أعقاب مظاهرة في دبي الشهر الماضي ضد حكم الرئيس السوري بشار الأسد.

وأنتقد الشيخ يوسف القرضاوي قيام الامارات بترحيل سوريين شاركوا في مظاهرات امام السفارة السورية بدبي، ورد عليه خلفان القائد الأعلي لشرطة دبي بتهديد بإصدار مذكرة إعتقال بحقه اعقبها ادانه من جانب جماعة المتحدث الرسمي لجماعة الاخوان المسلمين بمصر الدكتور محمود غزلان.

وأتت الاحداث متسارعة إذ أعلنت السلطات الاماراتية الاحد انها طالبت مصر بايضاحات حول تصريحات غزلان التي تتضمن تحذيرات للإمارات وتؤيد انتقادات حادة وجهها الداعية يوسف القرضاوي ضدها.

وقال متحدث رسمي لوكالة فرانس برس ان وزير الدولة للشؤون الخارجية انور قرقاش طالب وزير الخارجية المصري محمد كامل عمرو على هامش الاجتماع العربي الروسي في القاهرة السبت بايضاحات حول هذه التصريحات.

كما طالب وزير الخارجية الإماراتي الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان على موقعه في تويتر بايضاحات ايضا مشيرا الى ان تصريحات المسؤول في الاخوان المسلمين تشكل "دليلا على نية سيئة للاسف".

بينما أعلن الفريق ضاحي خلفان علي حسابه بموقع تويتر عن "انتهاء ملف الداعية يوسف القرضاوي" أمنيا على الأقل، دون فض للمواجهة المفتوحة مع تيار الإخوان المسلمين على خلفية الانتقادات اللاذعة التي وجهها القرضاوي من قناة الجزيرة.

حيث أحال النائب العام لإمارة دبي أمس الأثنين الناشط صالح الظفيري إلي نيابة أمن الدولة الاتحادية في أبو ظبي وذلك على خلفية إتهامه بجرائم تمس أمن الدولة، قالت فرنس برس إنه ينتمي لجماعة الإخوان المسلمين.

وكان قد ألقي القبض على الظفيري خلال الأسبوع الماضي بعد ورود معلومات بشأن قيامه باستخدام شبكات التواصل الاجتماعي " تويتر " في إثارة الفتنة وذلك باستغلال الدين لتأجيج الجمهور والتحريض على أفعال من شأنها تعريض أمن الدولة للخطر، حسبما قالت وكالة أنباء الإمارات الرسمية.

وكانت نيابة دبي تولت التحقيق مع المتهم في الوقائع المنسوبة إليه ووجهت له تهم جناية استغلال الدين في الترويج بالكتابة لأفكار من شأنها إثارة الفتنة والإضرار بالسلم الاجتماعي وجنحتي استعمال وسيلة من وسائل تقنية المعلومات في نشر معلومات والتحريض على أفعال من شأنها تعريض أمن الدولة للخطر والمساس بالنظام العام ونشر معلومات على الشبكة المعلوماتية تدعو لتسهيل وترويج أفكار من شأنها الإخلال بالنظام العام و قررت النيابة العامة حبسه على ذمة التحقيقات.

من جانبه أعلن الدكتور محمود غزلان المتحدث الإعلامي لجماعة الإخوان المسلمين أمس الأثنين عن حرصه على عمق العلاقات مع دولة الإمارات العربية التي يشعر نحوها بعلاقات حميمية على مستوى جماعة الإخوان المسلمين.

وقال غزلان في بيان صادر عنه "نحن نذكر لدولة الإمارات العربية أنها فتحت صدرها للعديد من الإخوان المسلمين في فترة حرجة من تاريخهم، كما نذكر لها وقوف شعبها وعلى رأسه الشيخ زايد بن سلطان – رحمه الله – في جانب الشعب المصري وقفات إنسانية كريمة وعديدة في تاريخ مصر الحديث ونحن أهل وفاء، هذا هو موقفنا المبدئي الذي لا يغض من قدره تصريح هنا أو انتقاض هناك".

واستنكر الهجوم الذي وجهه ضاحى خلفان رئيس شرطة دبي إلى جماعة الإخوان المسلمين مشيرا إلى ما ذكره في حق الجماعة، قائلا "لقد هاجمنا رئيس شرطة دبي هجوما ظالما ونسب إلينا ما تعلم الدنيا كلها أننا منه براء، حيث ادعى بأننا نمثل خطرا على أمن واستقرار الخليج وأننا وراء تنظيم القاعدة وغيرها من الاتهامات التي يعف القلم عن ذكرها و ولم نرد عليه بكلمة واحدة وقلنا إنه من المؤكد أنه لا يعرف الإخوان المسلمين".

من جهته، نفى المجلس الوطني السوري ان يكون "طلب وساطة القرضاوي بخصوص بعض السوريين الذين ألغيت اقامتهم في دولة الامارات"، بحسب بيان وأكد" اننا لا نحتاج لوساطة في التواصل مع دولة الامارات".



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020