شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

أول إنشقاق لكتائب الأسد الإلكترونية

أول إنشقاق لكتائب الأسد الإلكترونية
  أعلن اتحاد تسيقيات الثورة السورية اليوم عن إنشقاق صفحة أخبار حلب عن عصابات الأسد وإنضمامها إلى ثورة الحرية...

 

أعلن اتحاد تسيقيات الثورة السورية اليوم عن إنشقاق صفحة أخبار حلب عن عصابات الأسد وإنضمامها إلى ثورة الحرية والكرامة بحسب ما أعلنت  مساء أمس الأثنين، أتي ذلك بعدما نقلت وكالات الأنباء عن قيام أجهزة الأمن في حي عشيرة بتعرية نساء وبنات حمص أمام أبائهم بطريقة "تجعلنا نخجل من سوريتنا، وبعدما أصبح واضحاً وجلياً  أن عناصر الأمن يقومون بالذبح وبالسكاكين"، بحسب ما ذكر الاتحاد

وقال أدمن الصفحة ان المخابرات نظام الأسد كانت توجههم، وعبر عن اسفه وقال "سنقوم بمسح التاريخ الاسود مما كتبته أيدينا"، بحسب وصفه.

ودعا في الوقت نفسه بقية الشبكات التي تساند المجرمين القتلة إلى الإنشقاق والعودة لفطرتهم، علي حد قوله.

ووضع صورة لطفل مشوهة وكتب عليها" جرائم تشق الصخر أفلا ينشق لها  البشر!".

وأستطرد حديثه قائلا "شعورنا الآن مختلف ونحن نكتب ولا نخاف"، " أدعو جميع المكممين أن يتخلوا عن قتلة أطفال حمص وادلب"، كما وجه الشكر لمن أرسل له صور وتصاميم عن الثورة.

وأكد قائلا" كنا في قبو مظلم نكتب فيه ما يرسل لنا من المخابرات و الأمن السياسي"، و أعلن بقوله"تم فك الحظر عن مئات الصفحات الشخصية التي كانت محظورة".

وقال"نعلن للعالم أجمع أننا نخجل ونبرأ من تصرفات هذه الأجهزة ونعلن انحيازنا للشعب في سعيه للحفاظ على كرامته"

يأتي هذا في الوقت الذي لجأت فيه عشرات العائلات السورية الأحد والاثنين من مدينة حمص إلى لبنان، بعد الكشف عن "مجزرة" راح ضحيتها حوالى خمسين طفلا وامرأة في المدينة الواقعة وسط سوريا و القريبة من الحدود اللبنانية، و اتهمت المعارضة السورية نظام الرئيس بشار الأسد بارتكاب "المجزرة" في حمص.

 وقالت لجان التنسيق المحلية ان أحياء عشيرة وباب السباع وكرم الزيتون والعدوية تشهد حالة نزوح كبيرة، حسبما افادت هيئة الإذاعة البريطانية.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020