شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

سرقة المسافرين على متن الرحلات الجوية أكبر تهديد أمني يواجه “القطرية”

سرقة المسافرين على متن الرحلات الجوية أكبر تهديد أمني يواجه “القطرية”
كشف الرئيس التنفيذي للخطوط الجوية القطرية، أكبر الباكر، أن سرقة الركاب خلال الرحلات الجوية، تعد أكبر تهديد لأمن الطائرات والرحلات، واصفًا هذا النوع من السرقات بـ "الظاهرة الجديدة"، التي بدأت بالظهور منذ نحو سنة

كشف الرئيس التنفيذي للخطوط الجوية القطرية، أكبر الباكر، أن سرقة الركاب خلال الرحلات الجوية، تعد أكبر تهديد لأمن الطائرات والرحلات، واصفًا هذا النوع من السرقات بـ “الظاهرة الجديدة”، التي بدأت بالظهور منذ نحو سنة، وأصبحت قضية أمنية متصاعدة مع الوقت.

وخلال مقابلة صحفية مع موقع CNBC ضمن فعاليات معرض دبي للطيران، نشرها موقع DOHA NEWS، قال الباكر، “أكبر تهديد لمشغلي الرحلات الجوية، ومن بينهم القطرية، اليوم هو الاختلاس والسرقات داخل الطائرات”.

وتابع الباكر، في المقابلة التي ترجمها موقع شبكة رصد، أن هذه ظاهرة جديدة، عملت الخطوط الجوية القطرية على مواجتهها، من خلال خطة سفر خاصة بالركاب، تتضمن مثلا أن الركاب يسافرون من النقطة أ إلى النقطة ب و من ثم يمرر الركاب الأمتعة في صناديق مخصصه للأشياء الثمينة والمال، في عملية مؤمنة بالكامل.

وذكر أنه تم ضبط عدد من الأفراد، سرقوا متعلقات الركاب على متن “القطرية”، بينما كانوا على متن الطائرة، في إحدى الرحلات الجوية، رافضا ذكر تفاصيل أخرى، مضيفًا أن القطرية “قد تمكنت من إلقاء القبض على المتهمين”، دون أن يكشف عن عدد الأشخاص الذين تم القبض عليهم، ومدى تكرار الظاهرة.

وأضاف أنه تم تدريب الطاقم، على توخي المزيد من الحذر، وخاصة على الرحلات الليلية، مشيرًا إلى أن الإحتياطات الأخيرة، لا تشمل تركيب كاميرات إضافية او اتخاذ إجراءات أمنيه أخرى. وفي الوقت نفسه، يجرى تذكير المسافرين على متن الخطوط الجوية القطرية، برعاية ممتلكاتهم أثناء الطيران.

ورفضت الخطوط الجوية القطرية في بيان صدر مؤخرا، في الدوحة، التعليق على الأضرار الناتجة عن السرقات، قائلهً: “وفيما يتعلق بأي من السرقات المبلغ عنها، على متن الخطوط الجوية القطرية، تعمل الشركة بشكل كامل مع السلطات ذات الصلة، لاتخاذ كافة الإجراءات القانونية لمساعدة الركاب”.

الجدير بالذكر أن مشكله سرقه ركاب الطائرات لا تتعلق بالخطوط القطريه وحدها، إذ ذكرت مواقع إخبارية في هونج كونج، يوليو الماضي، أنه تم القاء القبض على راكب من درجه رجال الأعمال يبلغ عمره 42 عاما، يشتبه في قيامه بسرقة آلاف الدولارات نقدا، وهواتف جوالة وجهاز كمبيوتر محمول من ركاب على متن رحلة متجهة إلى هونج كونج.

و أظهرت الأرقام الصادرة في العام 2014، في سنغافوره، أن نحو 41 شخص من إجمالي 47 شخص، تم القاء القبض عليهم على متن الرحلات الجوية، كان بسبب السرقات على الرحلات الخاصة بالخطوط الجويه السنغافورية.

وفي ذات السياق، أعرب الرئيس التنفيذى للخطوط القطرية الجويه، أكبر الباكرعن ثقته في الإجراءات الأمنية المصرية، على الرغم من تحطم الطائره الروسيه والتى راح ضحيتها 224 فرد كانوا على متنها.

وتابع “لدينا ثقة كاملة أن السلطات المصرية قادرة تماما على التأكد من أن أجوائها آمنة”، رافضا التعليق بشأن ما إذا كان حادث تحطم الطائرة الروسية، سيؤثر على الإجراءات الأمنية القائمة في مقر عمليات القطرية في الدوحة والرحلات الواصلة أو المغادرة من مطار حمد الدولي.

وفي أعقاب حادث الطائرة الروسية، أعلنت شركة الخطوط الجوية القطرية، أنها علقت مؤقتا جميع رحلاتها عبر شبه جزيرة سيناء، في انتظار نتائج التحقيق في سبب الحادث، وفي الوقت نفسه، قالت السلطات الأمريكية الأسبوع الماضي أنه تم إضافة تدابير أمنية إضافية على بعض الرحلات من الشرق الأوسط.

المصدر DOHA NEWS

 



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية