شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

ديبكا: بعد إسقاط طائرتها.. روسيا تقود الحرب على الأرض في سوريا

ديبكا: بعد إسقاط طائرتها.. روسيا تقود الحرب على الأرض في سوريا
أكد موقع "ديبكا الإسرائيلي"، أن روسيا تحولت إلى قائد الحرب ضد "تنظيم الدولة" بعد إسقاط طائرتها في سيناء.

أكد موقع “ديبكا الإسرائيلي”، أن روسيا تحولت إلى قائد الحرب ضد “تنظيم الدولة” بعد إسقاط طائرتها في سيناء.

وقال الموقع المقرب من مخابرات دولة الاحتلال، إن القوات الجوية الروسية قامت بنقل عدد كبير من المروحيات الهجومية خارج اللاذقية إلى قاعدتين جويتين شرق حمص على الخطوط الأمامية ضد تنظيم الدولة.

وأكدت مصادر عسكرية للموقع، أن القيادة العسكرية الروسية هي من ستقود الحرب ضد تنظيم الدولة انطلاقًا من القاعدتين الجويتين في “التياس” و”الشعيرات” في حمص التي يقطنها مليون نسمة.

وأضاف الموقع، أن القوات الروسية تتوقع أن تتعرض مروحياتها الهجومية للإسقاط، مشيرًا إلى خطورة الوضع في حمص الآن بعد أن سيطر تنظيم الدولة على قرية “مهين” قاطعًا الطريق على الحرس الثوري الإيراني، وبالسيطرة على القرية يكون الطريق قد فتح لتنظيم الدولة، والمتمردين الآخرين -بحسب الموقع- إلى الضواحي الجنوبية لحمص والسيطرة على طريق “إم 5” الذي يوصل إلى دمشق.

وأشارت الصحيفة إلى نشر مجموعة أخرى من المروحيات الهجومية في مطار حماة العسكري لصد هجوم مزمع من جبهة النصرة، وتنظيم الدولة في شرق محافظ إدلب، مضيفة أنه في الخامس من نوفمبر استولت النصرة، وتنظيم الدولة على مدينة “مورك” الإستراتيجية التي تسيطر على الطريق بين شمال ووسط سوريا.

وتابع: وفقًا لتقارير استخباراتية قادمة من جنوب روسيا وشبه جزيرة القرم، فإن هناك مزيدًا من الطائرات الهجومية الجاهزة للانتقال إلى سوريا، ومن الواضح أن روسيا ستتولى إيقاف تقدم تنظيم الدولة بالنيابة عن الإيرانيين، والجيش السوري، وحزب الله، وهناك حاجة إلى مزيد من المروحيات لدعم هذا الهجوم والتقدم على كل الجبهات، كما أن هناك مزيدًا من التقارير الاستخباراتية تتحدث عن جاهزية وحدات “المتطوعين” من جنوب روسيا، وشرق أوكرانيا للانتقال إلى سوريا.

واعتبر الموقع، أن نشر هذه القوات يعمق التدخل الروسي في الصراع السوري وسيشكل أول تدخل روسي على الأرض، وهو ما يخالف وعود بوتين السابقة.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020