شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

أوروبا تساوم تركيا على استرجاع اللاجئين العرب مقابل 3 مليارات يورو

أوروبا تساوم تركيا على استرجاع اللاجئين العرب مقابل 3 مليارات يورو
اتفق زعماء الاتحاد الأوروبي وتركيا بشأن التدابير للمساعدة في وقف أزمة اللاجئين ومكافحة الإرهاب، وتم الاتفاق بعد تعهد الاتحاد الأوروبي وتركيا في إيجاد حلول مناسبة، وتخصيص نحو 3 مليارات يورو لمساعدة اللاجئين

اتفق زعماء الاتحاد الأوروبي وتركيا بشأن التدابير للمساعدة في وقف أزمة اللاجئين ومكافحة الإرهاب، وتم الاتفاق بعد تعهد الاتحاد الأوروبي وتركيا في إيجاد حلول مناسبة، وتخصيص نحو 3 مليارات يورو لمساعدة اللاجئين.

ووفقا لموقع “بلومبرج” الإخباري، فإن رؤساء الاتحاد الأوروبي اجتمعوا مع رئيس الوزراء التركي أحمد داوود أوغلو في بروكسل اليوم الأحد، بينما كانوا يحاولون تقديم جبهة موحدة بمساعدة تركيا للتعامل مع تداعيات العنف في سوريا وكذلك الاضطراب في بقية دول الشرق الأوسط، جاء ذلك في مقابل قيام تركيا بتعزيز الرقابة على حدودها.

وقال رئيس الاتحاد الأوروبي دونالد تاسك للصحفيين في ختام القمة إننا نتوقع خطوة رئيسية نحو تغيير قواعد اللعبة عندما يتعلق الأمر بوقف تدفق الهجرة التي تأتي إلى الاتحاد الأوروبي عبر تركيا، مضيفا: “لدينا اتفاق يحدد خطة واضحة في الوقت المناسب لإعادة إنشاء النظام في حدودنا المشتركة”.

وقالت “ميركل” عقب الاجتماع إن القمة كانت مجرد خطوة أولى في عملية طويلة لتحقيق خطة لمعالجة أزمة اللاجئين في المنطقة.

والتقت ميركل في وقت سابق سبعة زعماء آخرين في الاتحاد الأوروبي لمناقشة خطة لإعادة توطين اللاجئين من تركيا، مضيفة: “وكان هذا لبنة، وبالتأكيد مهمة واحدة، للعديد من القضايا الأخرى”.

وقال الاتحاد الأوروبي إنه مستعد لإعطاء تركيا حزمة المساعدات 3 مليارات يورو لمساعدته على التعامل مع حوالي 2.2 مليون لاجئ سوري على أراضيها، لكن لم يتم الاتفاق حتى الآن على الاتفاق أو مبلغ الاتفاق النهائي.

وتدهورت العلاقات بين الاتحاد الأوروبي وتركيا منذ أن بدأت تركيا محادثات للدخول في عام 2005، خاصة بعد أن انحرفت حكومات الرئيس رجب طيب أردوغان من معايير الاتحاد الأوروبي للحقوق المدنية الاقتصادية.

في سياق مقابل فإن المفاوضات بشأن انضمام تركيا لعضوية الاتحاد الأوروبي استئنفت بديسمبر، عن طريق فتح محادثات حول القضايا الاقتصادية والنقدية. وفي تنازل آخر إلى القيادة التركية، وافق الاتحاد الأوروبي على عقد قمتين مع البلاد كل عام.

ووجه بعض القادة بالاتحاد التحفظات في دعمهم لتسريع انضمام تركيا إلى الاتحاد الأوروبي ومنح مساعدات مالية، فقال الرئيس الفرنسي، فرانسوا هولاند إن عملية الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي لتركيا “مستمرة منذ سنوات، وليس هناك ما يدعو إلى تسريع أو إبطاء ذلك وعندما تظهر تركيا التزامها نحو استرجاع اللاجئين ستاخذ الأموال مقابل ذلك”.

المصدر: بلومبرج



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020