شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

استغاثة نادي سوهاج الرياضي بعد ضم أرض الملعب إلى الكنيسة

استغاثة نادي سوهاج الرياضي بعد ضم أرض الملعب إلى الكنيسة
قامت قوات الأمن أمس بفرض كردون أمني وحصار أحد ملاعب النجيلة الصناعي لكرة القدم التابعة لنادي سوهاج الرياضي الكائن بشارع الجمهورية بالمدينة والواقع أمام منزل المحافظ مباشرة

قامت قوات الأمن أمس بفرض كردون أمني وحصار أحد ملاعب النجيلة الصناعي لكرة القدم التابعة لنادي سوهاج الرياضي الكائن بشارع الجمهورية بالمدينة والواقع أمام منزل المحافظ مباشرة، ويأتي ذلك بعد صدور حُكم قضائي بضم أرض الملعب لملكية الكنيسة الكاثوليكية.

واستمرارا لتطورات الموقف منذ أمس عقد مجلس إدارة نادي سوهاج الرياضي اجتماعا اليوم الأربعاء ناقش فيه النتائج المترتبة على الحكم القضائي الصادر لصالح مطرانية الأقباط الكاثوليك بسوهاج حول حصولها على حكم قضائي بنزع ملعب النادي والذي ترتب عليه دخول قوات الأمن للتنفيذ بالقوة الجبرية فضلا عن إصدار بيان يؤكد فيه: “أن مجلس إدارة نادي سوهاج يكن كل تقدير واحترام لأحكام القضاء ويقدر احترامه لرجال الأمن الذين يدافعون عن أمن وأمان الوطن، كما يناشد مجلس الإدارة السيد رئيس الوزراء والسيد المهندس وزير الشباب والرياضة والسيد اللواء وزير الداخلية والسيد الدكتور محافظ سوهاج تأجيل تنفيذ هذا الحكم لما له من ضرر بالغ على الرياضة فى محافظة سوهاج وشباب سوهاج خاصة أن قطعة الأرض التي تطالب المطرانية بالحصول عليها هي ملعب بالنادي وتقام عليه تدريبات يومية مستمرة لشباب المحافظة مسلمين وأقباط، وانتزاع هذه الأرض فيه تدمير للرياضة في نادي سوهاج وكل أفراد الشعب السوهاجي”.

كما يعرض من خلال هذا البيان كل الحلول الودية وبالتنسيق مع كل الجهات الإدارية ونواب الشعب من أجل حل هذه الأزمة ويكشف النادي في البيان عدد من الحقائق أهمها تبعية هذه الأرض لنادي سوهاج منذ عام 1931 ولم تكن ملك المطرانية حيث اشترى المسؤولون بالمطرانية هذه الأرض من أحد المتنازعين مع النادي عام 1983 ورفعوا دعوى قضائية على المحافظ رغم وجود 1230 ورقة تحمل تاريخ هذه الأرض والنزاعات المتعاقبة عليها وصدور قرار تخصيص بها للنادي عام 1960″.

وقد طالب مسؤولو النادي وعلى رأسهم رضوان البكري نائب رئيس النادي ومحمد أبو الوفا عضو مجلس الإدارة ومدير النادي عماد توفيق وطارق زكريا مدرب منتخب القوى البدنية القيادات الأمنية بتأجيل التسليم لموعد آخر لحل النزاع القضائي خاصة أن هناك عشرات الأحكام المماثلة للأندية ويتم حل النزاع في النهاية بشراء الأرض من جانب وزارة الشباب أسوة بما حدث لنادي أخميم كما حدث في السابق.

من جانبه أكد محمد أبوالوفا عضو مجلس إدارة النادي أن مطرانية الأقباط اختصمت محافظ سوهاج في الحكم ولم تختصم النادى وهو ما يؤدي إلى بطلانية الإجراءات خاصة أن الملعب من ضمن منشآت وأملاك النادي منذ عام 1931 والملعب يمارس عليه الشباب المسلم والمسيحي الرياضة.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020