شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

16 قتيلا في اشتباكات بين “تنظيم الدولة” و”طالبان” بأفغانستان

16 قتيلا في اشتباكات بين “تنظيم الدولة” و”طالبان” بأفغانستان
أعلنت السلطات الأفغانية، عن مقتل 16 عنصرًا من "تنظيم الدولة" وحركة طالبان، جراء اشتباكات تدور بينهما منذ يومين، في ولاية نانغرهار، شرق العاصمة الأفغانية كابول.

أعلنت السلطات الأفغانية، عن مقتل 16 عنصرًا من “تنظيم الدولة” وحركة طالبان، جراء اشتباكات تدور بينهما منذ يومين، في ولاية نانغرهار، شرق العاصمة الأفغانية كابول.

وأفاد المتحدث باسم ولاية نانغارهار، عطا الله خوغياني -حسبما نقلت وكالات الأنباء: “تشهد مناطق مختلفة من قضاء تشبارهار بالولاية، منذ اليومين الماضيين اشتباكات عنيفة بين طالبان والتنظيم، أسفرت حتى الآن عن مقتل 11 عنصرا من طالبان، و5 من تنظيم الدولة”.

من جانبه، أكد عضو في مجلس مدينة نانغارهار، ذبيح الله زمري، أنّ المدنيين المقيمين في المناطق الريفية، تأثروا بشكل كبير من الاشتباكات، وأن عددا كبيرا من الأهالي اضطروا إلى الفرار من منازلهم رغم سوء الظروف الجوية.

ويتسع نفوذ “تنظيم الدولة” في أفغانستان على حساب حركة “طالبان”، متجاوزا حدود قواعده في سوريا والعراق، ويهدد بذلك وجود “طالبان” المسيطرة على أجزاء من البلد منذ عام 1996.

وكشف تقرير لجنة “القاعدة وطالبان” التابعة للأمم المتحدة، أن عدد المنضوين تحت لواء والمبايعين للتنظيم يزداد في عدة ولايات أفغانية، وجاء في التقرير نقلًا عن مصادر حكومية أفغانية أن هناك على ما يبدو توسعا كبيرا لـ”تنظيم الدولة”، موضحًا أن المجموعات المرتبطة بالتنظيم تنشط في 25 ولاية بأفغانستان من أصل 34.

ومعظم المنضمين الجدد هم أفراد تم تجنيدهم من مجموعات مسلحة، بعضهم على خلاف مع القيادة المركزية لحركة “طالبان” أو يسعون إلى هوية مختلفة من خلال ابتعادهم عن حركة طالبان “التقليدية”.

وحسب تقديرات قوات الأمن الأفغانية، فإن حوالي 10% من أعضاء حركة “طالبان” النشطين يؤيدون تنظيم “الدولة الإسلامية”، لكنه رقم غير ثابت نظرا لتغير التحالفات على الأرض.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020