شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

مستوطنون يعتدون على منزل فلسطيني قرب رام الله

مستوطنون يعتدون على منزل فلسطيني قرب رام الله
أقدم مستوطنون، اليوم الثلاثاء، على إلقاء قنبلتي غاز داخل منزل أسرة فلسطينية في قرية بيتللو قرب رام الله، فيما كان في المنزل رضيع "٩ شهور" ووالديه.

أقدم مستوطنون، اليوم الثلاثاء، على إلقاء قنبلتي غاز داخل منزل أسرة فلسطينية في قرية بيتللو قرب رام الله، وكان في المنزل رضيع “٩ شهور” ووالداه.

وبحسب قوات الاحتلال لم يصب أحد في الاعتداء لكنها عثرت على كتابات على جدران المنزل بالعبرية “انتقام، تحية من معتقلي تسيون”، في إشارة إلى المعتقلين إداريًا في قضية حرق عائلة الدوابشة في قرية دوما قبل شهور.

وقال أمين سر حركة فتح في بلدة بيتللو غرب رام الله، نصر رضوان، في تصريحات صحفية: “إن مجموعة من المستوطنين اقتحمت البلدة، وهاجمت منزلًا يعود ملكيته للمواطن “حسين درويش”، واعتدت على المنزل مما أدى إلى تكسير نوافذه.

وأضاف “رضوان”، أن المستوطنين ألقوا قنابل غازية داخل المنزل مما أدى إلى إصابة العائلة بالاختناق، مشيرًا إلى أن السكان تحركوا للموقع على الفور وانقذوا العائلة من الموت.

وخط المستوطنون بحسب رضوان، شعارات باللغة العربية على جدران المنزل منها “الموت للعرب والمسلمين”، و”القادم أعظم”.

ويتعرض الفلسطينيون لهجمات متكررة من قبل مستوطنين في الضفة الغربية، كان أبرزها حرق عائلة دوابشة والذي أسفر عن مقتل الرضيع علي، ووالديه سعد وريهام دوابشة، في بلدة دوما ويأتي هذا الاعتداء على الأسرة الفلسطينية ضمن اعتداءات عديدة ينفذها المستوطنون في الضفة المحتلة على خلفية الاعتقالات التي نفذها جهاز الأمن العام “شاباك” في صفوف المستوطنين في إطار تحقيقها بجريمة حرق عائلة الدوابشة.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020