شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

عدنان إبراهيم ينفي حصوله على الجنسية الإيرانية

عدنان إبراهيم ينفي حصوله على الجنسية الإيرانية
نفى المفكر الإسلامي الفلسطيني الدكتور عدنان إبراهيم، شائعة حصوله على الجنسية الإيرانية أثناء تواجده في زيارة سرية لإيران أواخر الأسبوع الماضي

نفى المفكر الإسلامي الفلسطيني الدكتور عدنان إبراهيم، شائعة حصوله على الجنسية الإيرانية أثناء تواجده في زيارة سرية لإيران أواخر الأسبوع الماضي.

وجاء ذلك النفي من خلال بيان نشره الموقع الرسمي للدكتور عدنان إبراهيم عبر الإنترنت تحدى من خلاله هؤلاء الكذبة -على حد تعبيره- أن يأتونا بمقطع من التقرير المزعوم الذي بثه التلفاز الإيراني أو حتى بخبر منشور في أي وسيلة إيرانية رسمية حول الموضوع.

وقال “إبراهيم”: “للجهات العربية الرسمية أن تلجأ إلى السلطات النمساوية المعنية وتستفسر منها عن زعم سفري لإيران ليس فقط في سبتمبر الفائت بل في أي وقت على الإطلاق، وذلك أني لم أدخل إيران قط في حياتي كلّها ولم ألبّي أي دعوة لزيارتها”.

وأضاف: “من المعلوم أن النمسا تمنع ازدواجية الجنسية فلو حصلتُ على الجنسية الإيرانية فسيتم مباشرة سحب جنسيتي النمساوية، وهل يعقل أن أتخلى عن جنسيتي النمساوية للحصول على أي جنسية أخرى وأنا الذي أنعم بالأمن والاستقرار هنا في النمسا؟”.

كما أوضح أنّ “مفتري الخبر لا دراية له بمسار حياتي، فهو يظنني أعيش في قطاع غزة أو على الأقل أكثر التردد عليه جدا بما يسمح لي بتأسيس ذراع عسكرية لحركة موالية لإيران”. 

وأكد أن “آخر زيارة لي للقطاع كانت في عام 1999 وكانت محض زيارة عائلية، هذا من جهة ومن جهة أخرى أنا لم أسمع بهذه الحركة من قبل ولا علاقة لي بها ولا بغيرها من الحركات على الإطلاق سواء منها الحركات السياسية أم العسكرية فلستُ هنا ولا هناك فأنا رجل فكر فقط أبيتُ على نفسي أن أكون تابعا لأي جهة كانت وأتحدى ناشري هذا الكذب الوقح المغرض أن يعرضوا أيّ دليل بحوزتهم يصدّق فريتهم: كلاما لي كتبته على موقعي الرسمي أو مقطع فيديو لي أدعم فيه هذه الحركة بأي شكل من الأشكال”.

واختتم بيانه التكذيبي قائلا: “وفي النهاية ما أنا إلا رجل يتمنى الخير والأمن والاستقرار للعالم العربي ويوجس خيفة من كل عمل وفكر يهدف إلى زعزعة أمن واستقرار هذا العالم الذي صار هدفا لمؤامرات دؤوبة تعمل على تمزيقه وإضعافه، والله المسؤول أن يحفظ بلادنا وأهلها من مكر الماكرين وكيد الكائدين”.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية