شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

استقبال حاشد لمسلحي ومصابي منطقة الزبداني السورية في لبنان

استقبال حاشد لمسلحي ومصابي منطقة الزبداني السورية في لبنان
نظّم المئات من أهالي بلدة مجدل عنجر اللبنانية، اليوم الإثنين، استقبالًا حاشدًا للقافلة التي تقل المسلحين والمصابين الذين تم إجلاؤهم من منطقة الزبداني السورية الحدودية مع لبنان، بعد عبورها الحدود بين البلدين

نظّم المئات من أهالي بلدة مجدل عنجر اللبنانية، اليوم الإثنين، استقبالًا حاشدًا للقافلة التي تقل المسلحين والمصابين الذين تم إجلاؤهم من منطقة الزبداني السورية الحدودية مع لبنان، بعد عبورها الحدود بين البلدين، في إطار بنود اتفاق بين النظام السوري وحزب الله من جهة، وفصائل المعارضة السورية من جهة أخری.

وعبرت القافلة المكونة من 6 باصات سورية و22 سيارة إسعاف تابعة للصليب الأحمر اللبناني التي تحمل الذين تم إجلاؤهم، بمواكبة من الأمن العام اللبناني، نقطة المصنع الحدودية باتجاه مطار بيروت دولي، بعد أن كان الصليب الأحمر اللبناني استلم المسلحين والمصابين من الجانب السوري، في نقطة “جديدة يابوس” السورية الحدودية مع لبنان.

وكان بانتظار القافلة في بلدة مجدل عنجر في البقاع، حشد كبير من الأهالي الذي نثروا الورود والأرز عليها، على وقع صيحات “الله أكبر” إلى جانب عدد من أهالي مسلحي ومصابي الزبداني المقيمين في لبنان، الذين لم يتمكنوا من ملاقاة ذويهم بسبب عدم توقف الموكب.

كما رفع أهالي مجدل عنجر يافطات ترحب بالقادمين من الزبداني السورية، كتب عليها “سلام عليكم يا أشرف الناس”، و”أهلًا وسهلًا بالأبطال.. أنتم الكرارون الفرارون”، إلى جانب أعلام “الثورة السورية”.

وبدأ اليوم تنفيذ المرحلة الثانية من اتفاق “الزبداني” – “كفريا – الفوعة” بين النظام السوري وحزب الله اللبناني من جهة، وفصائل المعارضة السورية من جهة أخری.

وبحسب مصادر محلية سورية، فإن الهلال الأحمر التركي سيتسلم الخارجين من كفريا والفوعة من الحدود السورية، وينقلهم إلى إحدى المطارات التركية، وذلك قبل أن تقلع طائرتتن في وقت متزامن إلى تركيا وبيروت تحملان الذين تم إخلاؤهم من الجانبين.

وأضاف: “أنه بعد ذلك، يقوم الصليب الأحمر اللبناني بمواكبة الأمن العام والأمم المتحدة، بنقل الـ379 شخصاً من مطار بيروت باتجاه نقطة المصنع، ثم يتم تسليمهم إلى الهلال الاحمر السوري، حيث يتولى نقلهم من الحدود اللبنانية إلى أحد مراكز الإيواء في الداخل السوري التي جهزت لاستقبالهم”.

يشار إلى أن إجلاء الجرحى والمقاتلين من الزبداني يأتي في إطار تنفيذ بنود الهدنة التي تم التوصل إليها بين المعارضة السورية والنظام في 24 سبتمبر الماضي، خلال مفاوضات جرت في تركيا، وجرت المفاوضات بين ممثلين عن المعارضة السورية، وموفد إيراني يمثل النظام السوري.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020