شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

ناشط أورومي: لا نعارض “سد النهضة” ونتفهم أن مصر ليست لديها أنهار أخرى

ناشط أورومي: لا نعارض “سد النهضة” ونتفهم أن مصر ليست لديها أنهار أخرى
أكد الناشط السياسي الأورومى الاثيوبي، دكتور جيرما جوتيما، أن المعارضة الإثيوبية لا تُعارض مشروع "سد النهضة"، مشيرًا إلى أنه على الرغم من وجود العديد من الأنهار في إثيوبيا فإن المعارضة لا تعرف لماذا تم اختيار النيل الأزرق.

أكد الناشط السياسي الأورومي الإثيوبي، الدكتور جيرما جوتيما، أن المعارضة الإثيوبية لا تُعارض مشروع “سد النهضة”، مشيرا إلى أنه على الرغم من وجود العديد من الأنهار في إثيوبيا فإن المعارضة لا تعرف لماذا تم اختيار النيل الأزرق.

وأضاف جوتيما، في حواره لأحد الصحف المصرية: “قد يكون سبب اختيار النيل الأزرق لبناء السد لأسباب هندسية لطبيعة المنطقة”، مضيفًا: “لكن هذه المنطقة من إثيوبيا ليست جيدة للزراعة بسبب الجبال على عكس منطقة أوروميا التي لديها جبال ومناطق شاسعة للزراعة”.

وحول طبيعة المظاهرات في إثيوبيا التي اتهمت شعب الأورومو بمحاولة الانفصال عن الدولة، قال: “منظمة تحرير الأورومو تعمل من إجل إعطاء شعب الأورومو حق تقرير المصير، وما يطالبون به هو أن يترك القرار لشعب الأورومو، لذلك هم يريدون الانفصال عن الدولة الإثيوبية إذا صوت الشعب الأورومي لصالح ذلك، وهذا الإجراء قانوني وفقا للدستور الإثيوبي، لكن الحكومة الآن حولت هذا الحق إلى اتهام على الرغم من أنه قانوني ودستوري”.

وأكد أنّ الاحتجاجات لا تزال قائمة والأزمة لم تحل بعد، مشيرًا إلى أن الموقف الآن وفقًا لتقديرات جماعات حقوقية وصل إلى ٨٥ حالة وفاة، و٤ آلاف في السجن، و٣٠٠ تم اختطافهم من دون أن يعرف ذووه أماكن احتجازهم، وهي أعمال لا تتفق مع سياسات دولة لكن خطف الأفراد هو طريقة عمل الميليشيات المسلحة.

وبشأن ردود الأفعال الدولية، حول ما يحدث في إثيوبيا، أوضح جوتيما قائلًا: “نحن نعرف جميعًا العلاقات الودية والمصالح المتقاربة لعدد من القوى الأجنبية مع إثيوبيا، وأميركا على إطلاع بكل ما يدور في إثيوبيا ويدركون الرفض الشعبي للحكومة، لكنهم لا يقولون للحكومة لا، والاتحاد الإفريقي نفسه يعرف أن أديس أبابا تتبع الأورومو الذين تم إبعادهم عن مركز العاصمة بواسطة الاستعمار، والاتحاد الإفريقي الذي أنشئ من أجل محاربة الاستعمار هو نفسه يعمل على أرض قسمها الاستعمار”.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020