شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

أنس حسن: “العربية” مولت بأموال خليجية المشروع الإيراني طيلة 10 سنوات

أنس حسن: “العربية” مولت بأموال خليجية المشروع الإيراني طيلة 10 سنوات
قال الناشط السياسي أنس حسن: إن قناة "العربية" وبأموال خليجية سوقت المشروع السياسي الإيراني في العراق طيلة 10 سنوات، ثم الآن تستنكر إيران ومشروعها!.

قال الناشط السياسي أنس حسن: إن قناة “العربية” وبأموال خليجية سوقت المشروع السياسي الإيراني في العراق طيلة 10 سنوات، ثم الآن تستنكر إيران ومشروعها!.

وأضاف “حسن” في منشور له على حسابه بموقع “فيس بوك”: “قناة العربية طالما دعمت العملية السياسية في العراق ووقفت بجوار مئات الصفويين ضد المقاومة العراقية منذ 2003، والآن تتباكى على المد الإيراني”.

وتابع: “حسن” قائلا: “لم يكن يخفى على أحد مشروع قناة العربية الداعم لحكومة المالكي في بدايتها، ووقوفها ضد أي مشروع مقاوم لإيران في العراق، كنت اتعجب من هذا النهج”.

وأشار إلى أن قناة العربية كانت الذراع السنية لترويج المشروع الصفوي في العراق، وكانت تستضيف يوميا خبراء الأمن العراقيين الصفويين وتقدمهم كأبطال وكعقلاء.

واعتبر “حسن” أن ما أسماها “فاتورة” قناة العربية “إجرامية” في حق العراق، مبينا أن إيران لم تمتلك بوقا تخاطب به العرب بمشروعها السياسي هنالك إلا عن طريق العربية التي كانت أكبر مروج لها.

وأفاد بأن “المشكلة أن العرب يتناسون أنهم أسهموا ودعموا إسقاط العراق، وسكتوا على توسع إيران ودعموا الاحتلال، والآن يدفعون ثمن تمكن إيران من محاصرتهم!”.

وألمح “حسن” إلى أن “إيران لم تكن لتتمكن من المنطقة العربية لولا دعم العرب لمشروع أميركا في العراق، ثم دعم الإعلام العربي لحكومات العراق المتتالية التابعة لإيران”.

وأشار إلى أن برنامج “صناعة الموت” على العربية كان “أبعد من كونه معاديا “للقاعدة” بل كان يروج للسنة العراقيين الاندماج في المشروع الإيراني في العراق”.

واستطرد قائلا: “كان العرب يتابعون صعود المشروع السياسي الإيراني في العراق بعيون قناة “العربية”، التي كانت تصف تلك المهزلة بالعملية الديمقراطية السياسية بالعراق، وكانت مساحة المواضيع الإخبارية المتعلقة بالعراق على “العربية” ضخمة، وكلها في دعم العملية السياسية الصفوية الأميركية في العراق”.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020