شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

باريس تندد بالوضع في مضايا السورية وتطالب برفع الحصار عنها

باريس تندد بالوضع في مضايا السورية وتطالب برفع الحصار عنها
أدانت فرنسا، حصار النظام السوري لبلدة مضايا بمحافظة ريف دمشق المجاورة للحدود اللبنانية، منددة بما وصفته بالوضع الذي "لا يطاق وغير مقبول" فيها، كما طالبت باريس بـ"الرفع الفوري للحصار".

أدانت فرنسا، حصار النظام السوري لبلدة مضايا بمحافظة ريف دمشق المجاورة للحدود اللبنانية، منددة بما وصفته بالوضع الذي “لا يطاق وغير مقبول” فيها، كما طالبت باريس بـ”الرفع الفوري للحصار”.

ودعا المتحدث باسم وزارة الخارجية الفرنسية رومان نادال، إلى الرفع الفوري للحصار ووصول المساعدات الإنسانية بشكل عاجل إلى مضايا وجميع المناطق المحاصرة في سوريا وفقا لقراري 2254 و2258 لمجلس الأمن الدولي.

من جانبه أشار نادال إلى أن أربعين ألفا من سكان المدينة يتضورون جوعا، ولا يسمح النظام بوصول أي منظمة إنسانية إليها، “وهذا الوضع لا يطاق كما أنه غير مقبول”، على حد تعبيره.

يذكر أن سكان مضايا، يعانون من الجوع ونقص في الدواء، ما أدى لوفاة الكثير من السكان جوعا، وفقًا لشهادات السكان. ورغم التوصل إلى هدنة مؤقتة في سبتمبر الماضي والتي تسمح بدخول المساعدات الإنسانية وإجلاء المدنيين والجرحى، فإن بلدة مضايا لم تصلها سوى مرة واحدة مساعدات خلال ثلاثة أشهر، على الرغم من تردي الأوضاع فيها.

وكان المبعوث البريطاني الخاص إلى سوريا جاريث بايلي حث الحكومة السورية على رفع الحصار عن مضايا وغيرها كخطوة نحو إنهاء الصراع المستمر منذ حوالي خمس سنوات، وقال في بيان “تجويع المدنيين أسلوب غير إنساني يستخدمه نظام الأسد وحلفاؤه”.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020