شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

جامعة أميركية تقيل أستاذة بعد تضامنها مع المسلمين

جامعة أميركية تقيل أستاذة بعد تضامنها مع المسلمين
أقدمت جامعة "ويتن كوليدج"، في شيكاغو، على إقالة أستاذة للعلوم السياسية؛ بعد أن كتبت على صفحتها على "فيس بوك" منشورًا تضامنيًا مع المسلمين، يقول إن "المسلمين والمسيحيين يعبدون إلهًا واحدًا".

أقدمت جامعة “ويتن كوليدج” في شيكاغو، على إقالة أستاذة للعلوم السياسية؛ بعد أن كتبت على صفحتها على “فيس بوك” منشورًا تضامنيًا مع المسلمين، يقول إن “المسلمين والمسيحيين يعبدون إلهًا واحدًا”.

وقالت جامعة “ويتن كوليدج” المسيحية الإنجيلية، إن “لاريكا هوكينز” في إجازة إدارية؛ بعد الانتقادات التي أثارتها تصريحاتها، مشيرة إلى أن العميد سلم مذكرة توصي بإنهاء عمل الأستاذة الجامعية.

وأوضحت -في بيان لها، الثلاثاء- أن “هذه المذكرة تأتي بعد المأزق الذي وصل إليه الطرفان”؛ إذ إن الأستاذة رفضت مزيدًا من الحوار بشأن التبعات اللاهوتية لتصريحاتها العلنية، مضيفة أنه لم يتم إعطاء هوكينز إجازة بسبب ارتدائها الحجاب، لكن لأن “تصريحاتها اللاهوتية تبدو غير متسقة مع القناعات المذهبية لويتن”.

وكتبت “لاريكا هوكينز”، على صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، في ديسمبر الماضي، أنها ارتدت الحجاب قبل عيد الميلاد، دعمًا للمسلمين، وعبرت -في منشور طويل- عن دعمها للمسلمين، موضحة أن “المسلمين والمسيحيين يعبدون إلهًا واحدًا”.

وقالت “هوكينز” -عبر موقعها الإلكتروني- إنها تلقت إخطارًا بالبريد الإلكتروني في الرابع من يناير، بأن تعاقد عملها محل مراجعة، وإنها تعتزم تصعيد الأمر إلى كنيسة في منطقة شيكاغو، الأربعاء.

وجاء في الموقع، أن “الأستاذة هوكينز تحافظ على الدعم المسيحي للطائفة المسلمة في ظل المناخ المعادي للإسلام”.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020