شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

وثائق لـ”أسوشيتد برس” تكشف مخططا أميركيا لإبقاء بشار في منصبه حتى 2017

وثائق لـ”أسوشيتد برس” تكشف مخططا أميركيا لإبقاء بشار في منصبه حتى 2017
قالت وكالة "أسوشيتد برس"، إن هناك مخططًا أميركيًا يتضمن سيناريوهات لبقاء بشار الأسد في منصبه حتى مارس عام 2017، موضحة أنها حصلت على وثائق تؤكد تلك الخطة.

قالت وكالة “أسوشيتد برس”، إن هناك مخططًا أميركيًا يتضمن سيناريوهات لبقاء بشار الأسد في منصبه حتى مارس عام 2017، موضحة أنها حصلت على وثائق تؤكد تلك الخطة.

وبينت الوكالة، أن الخطة تقول أن يرحل رئيس النظام السوري بشار الأسد هو و”المحيطون به”، خلال العام 2017، فيما ستحصل حكومة سورية جديدة على صلاحيات كاملة من الهيئة الانتقالية بعد إجراء الانتخابات البرلمانية والرئاسية، في أغسطس المقبل.

ولفتت الوكالة إلى أن الخطة الأميركية تبلورت خلال لقاء دولي حول سوريا في فيينا، في نوفمبر الماضي، وتبنتها الأمم المتحدة فيما بعد، وستبدأ العملية السياسية الجديدة الشهر القادم، ليفتح باب مرحلة انتقالية مدتها 18 شهرًا.

وتشير الوثيقة الأميركية إلى أن تثمر المفاوضات بين الحكومة والمعارضة السوريتين تحت رعاية الأمم المتحدة بتشكيل لجنة أمن في إبريل عام 2016، وفقًا للوثيقة، كما سيتم إعلان عفو عن بعض أعضاء الحكومة والجيش من جهة، وزعماء ومقاتلي المعارضة المعتدلة من جهة أخرى، وذلك كخطوة ستمكن من تشكيل سلطة انتقالية.

وحددت الوثيقة جدولًا زمنيًا يكون بموجبه شهر مايو المقبل موعدًا لحل البرلمان السوري، يتبعه اعتراف مجلس الأمن الدولي بالسلطة الانتقالية، مترافقًا برسم خطوات لاحقة في طريق التسوية، عبر إجراء إصلاحات سياسية لا بد منها وتعيين جهة تشريعية مؤقتة وعقد مؤتمر لدول مانحة من شأنه تمويل الانتقال السياسي في سوريا وإعادة إعمارها.

وبحسب الوكالة، سيتم وضع دستور جديد خلال الأشهر الستة التالية حتى نوفمبر عام 2017، ويصوت الشعب السوري عليه في استفتاء عام خلال يناير من عام 2017، عندها فقط ستصل العملية إلى مرحلة تصفها واشنطن بنهاية حكم الأسد في سوريا، الذي يشكل السبب الجذري للصراع بأكمله، والمتسبب بتنامي ظاهرة التطرف والإرهاب في الشرق الأوسط.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020