شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

“إسرائيل” تفشل في البحث عن “ملحم” منفذ عملية تل أبيب

“إسرائيل” تفشل في البحث عن “ملحم” منفذ عملية تل أبيب
تستمر قوات الأمن "الإسرائيلية"، بالتّعاون مع نخب شرطة ومخابرات الاحتلال، في البحث عن نشأت ملحم، منفذ عملية إطلاق النار في تل أبيب، لليوم السابع على التوالي.

تستمر قوات الأمن “الإسرائيلية”، بالتّعاون مع نخب شرطة ومخابرات الاحتلال، في البحث عن نشأت ملحم، منفذ عملية إطلاق النار في تل أبيب، لليوم السابع على التوالي.

وأعلنت الشرطة الإسرائيلية، أن نشأت ملحم هو منفذ عملية تل أبيب بشارع “ديزنكوف”، يومَ الجمعة الماضي، ما أسفر عن مقتل إسرائيليين اثنين، فيما فرضت أمر حظر نشر على تفاصيل التحقيق.

وقال جهاز الشاباك -في تصريح مقتضب، مساء أمس- إنه توصل لطرف خيط حول مسار هروب نشأت ملحم، غير أنه لم يعلن عن ماهية هذا الطرف.

وبحسب القناة الثانية في التليفزيون الإسرائيلي، فإنه قد يكون طرأ تقدم في مطاردة ملحم، وأضافت أنه على ما يبدو لا توجد معلومات دقيقة حول مكان ملحم، والتقديرات تشير إلى أنه يختبئ في الضفة الغربية.

وكانت أجهزة الاحتلال الأمنية، قد اعتقلت، أمس، والد ملحم وستة من أقربائه ومعارفه، إضافة إلى شقيقيه، اللذين أطلق سراحهما بعد ذلك، فيما وأشارت تقديرات إسرائيلية إلى أن هذه الاعتقالات جاءت بهدف ممارسة ضغوط على نشأت ملحم لكي يسلم نفسه.

سيناريوهات مطروحة

وعرض موقع القدس، أربعة تّحليلات إسرائيلية لاختفاء منفذ العملية، طرحها مراقبون، وهي:

الأول: نجاح ملحم بتخطي الحاجز الذي نصبته الشرطة على مداخل مدينة تل أبيب، ما قد يمكنه من إمكانية أوسع للتنقل في مناطق أخرى في البلاد.

الثاني: سيناريو آخر يكمن بكون ملحم قد تزود واستعد مسبقًا لهذه المهمة، بحيث إنه أعد شقة للاختباء بها في تل أبيب، خصوصًا أنه كان يعمل بها كصبي إرساليات، الأمر الذي يزيد من معرفته بالتفاصيل الجغرافية الصغيرة. وفق هذا التحليل، فإن الاستعداد هذا اشتمل أيضًا على المواد الغذائية المطلوبة.

الثالث: سيناريو احتمال اختباء ملحم داخل شقة في تل أبيب محتجزًا رهائن، لكن لا إشارة على الأمر حتى الآن بتاتًا.

الرابع: أن يكون ملحم قد أقدم على الانتحار، ولم تعثر الجهات المسؤولة على جهته حتى الآن.

ويدعي المحققون، أن ملحم كان ينوي التوجه نحو الشمال، إلا أنه دخل الطريق الخطأ، وعاد باتجاه تل أبيب. وعندما أدرك ذلك، ترك المركبة في شارع “نمير”، وفر من المكان باتجاه مدن المثلث الجنوبي ومنها لمناطق الضفة الغربية.

تقديرات الشرطة

وتشير تقديرات الشرطة، إلى أن ملحم قد فر إلى مناطق السلطة الفلسطينية، وأنه تم العثور على أدلة خلال عمليات التمشيط تعزز هذه التقديرات.

ونشر، أمس الأربعاء، أن الشرطة تشتبه بأن ملحم هو الذي قتل سائق مركبة الأجرة، أمين شعبان (42 عامًا) من اللد، والذي عثر على جثته قرب فندق “مندرين” في تل أبيب، وادعت أن ملحم أطلق النار على سائق مركبة الأجرة، وألقى بجثته قرب فندق “مندرين”، وقاد مركبة الأجرة باتجاه مفرق “غليلوت”.

ونقلت صحيفة “معاريف” الإسرائيلية، نقلًا عن الضابط الإسرائيلي السابق في جهاز “الشاباك” ليئور أكرمان، أن قوات الأمن تواجه منفذ عملية وحيدًا لا يجري أية اتصالات مع البيئة الخارجية، سواءً مع العائلة أو الأصدقاء.

وقال أكرمان إن “التحدي الأمني الإسرائيلي الخاص بمنفذي الهجمات الفلسطينية الوحيدين أصعب من باقي العمليات المنظمة؛ لأن كمية المعلومات الاستخبارية -إن كانت متوفرة أصلًا- قليلة وغير كافية”.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020