شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

بريطانيون يتجاهلون تهديدات “الإرهاب” بغرض الاستمتاع بالسياحة الرخيصة

بريطانيون يتجاهلون تهديدات “الإرهاب” بغرض الاستمتاع بالسياحة الرخيصة
خفضت عدد من شركات السياحة البريطانية أسعار الرحلات للمنتجعات السياحية بمصر وتونس، حيث قتل عشرات السياح العام الفائت خلال هجمات إرهابية.

خفضت عدد من شركات السياحة البريطانية أسعار الرحلات للمنتجعات السياحية بمصر وتونس، حيث قتل عشرات السياح العام الفائت خلال هجمات إرهابية. 

وعلى الرغم من نصائح وزارة الخارجي البريطانية للسياح بعدم السفر إلى منطق بعينها، صرح أحد ممثلي شركة تومسون السياحية: “هناك إقبال ملفت للنظر على التخفيضات ومازل الزبائن يخططون لإجازاتهم بمصر وتونس” رغم الحوادث الإرهابية التي وقعت بمدينتي شرم الشيخ وسوسة؛ فيبدو أن العروض التي شملت تخفيض مئات الجنيهات الإسترلينية قد كانت أقوى من التحذيرات المتكررة وذلك بمجرد بدء موسم الإجازات.

وزارة الخارجية تقول أنها لا تظن أن هناك حماية مناسبة للسياح البريطانين بتونس. لم يمنع ذلك توماس كوك من الدعاية لرحلات خاصة إلى تونس بعد الـ 30 من أبريل القادم إلى منطقة تبعد 20 ميلا فقط عن موقع مقتل السياح الثلاثين بسوسة. الدعايات تشمل 7 ليال بـ 313 جنيه استرليني للشخص شاملة الطيران والتنقلات الداخلية؛ ما يوازي تخفيض 34%.

وشهد تقرير أحد المرشدين السياحين عبارة تقول أنه عقب الاعتدائات التي حدث بسوسة، التقوا امرأة بريطانية أخبرتهم أنها ستكون سعيدة للعودة إلى تونس للسياحة مرة أخرى.

قالت: “سكننا أنا وزوجي وأصدقاء لنا بهذا الفندق وغادرناه الأربعاء قبل الحادث المفجع. الخدمة كانت أكثر من ممتازة والديكور الداخلي خلاب بينما كان الأكل رائعًا. بالتأكيد سنعود يومًا للفندق لإعادة هذه التجربة الجميلة”.

ونفس المشهد يتكرر في رحلات سياحية لشركة “فيرست تشويس” إلى شرم الشيخ، الأكثر مبيعًا، أسبوع كامل بـ 576 جنيه استرليني للفرد شامل السفر والتنقلات يبدأ في مايو 2016. ورغم أن وزارة الخارجية لم تحذر مباشرة من السفر إلى شرم الشيخ ولكن بعد حادثة الطائرة الروسية فقذ حذرت من السفر عبر مطار شرم الشيخ. وأكدت الوزارة ارتفاع التهديدات الإرهابية على مصر في بيان لها جاء فيه: “نحن نعتقد أن الإهابيون سيستمرون في تخطيط للإعتداءات التي تستهدفالأجانب”

ولكن، رغم ذلك تأتي ردود العائلات البريطانية التي عادت لتوها من الإجازات بشرم الشيخ مؤكدة عودتها إلى هناك إن استطاعت.

وقال أحد السياح عبر موقع trip advisor : كانت تجربتنا رائعة أولًا عن آخر، لقد شعرنا بالأمن والاهتمام طوال الوقت وسنعود إلى هناك قريبًا”

وكانت TUI Travel الشركة الألمانية الكبرى التي تدير مكاتب السياحة آنفة الذكر أنها قد مددت فترة السماح للانسحاب من الرحلات إلى 22 مارس في ظل تحذيرات وزارة الخارجية من السفر الغير ضروري.

وأعلنت الشركة في بيان لها أن زبائنها الذين قد يتأثرون بهذه التحديرات يمكنهم تغيير وجهاتهم لأي من الأماكن الأخرى المعروضة بدون دفع فرق السعر، أو يمكنهم استعادة أموالهم كاملة” وأكدت الشركة أن هذا هو عرضها الحالي وستراجع شروط الانسحاب اللاحقة لذلك التسجيل.

وتشير الإحصائيات أن البريطانيون المسجلون بالرحلات مخفضة الأسعار إلى مصر وتونس قد تخطى عددهم الآلاف ما ينبئ باستعداد البريطانيون للتغاضي عن تهديدات الإرهاب من أجل الاستمتاع بالسياحة.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020