شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

السلطات الأميركية توقف لاجئين عراقيين على خلفية تهم تتعلق بالإرهاب

السلطات الأميركية توقف لاجئين عراقيين على خلفية تهم تتعلق بالإرهاب
ألقت السلطات الأميركية القبض على لاجئين عراقيين اثنين، بعد أن وجهت لهم تهم المشاركة في الإرهاب الدولي، والعمل على توفير معدات لـ"تنظيم الدولة".

ألقت السلطات الأميركية القبض على لاجئين عراقيين اثنين، بعد أن وجهت لهم تهم المشاركة في الإرهاب الدولي، والعمل على توفير معدات لـ”تنظيم الدولة”. 

أصدرت وزارة العدل الأميركية، بيانًا قالت فيه إن شابًا عراقيًا يدعى “محمد يونس الجياب” “23 عامًا”، تم إيقافه في مدينة “سكرامنتو” بولاية كاليفورنيا، بتهمة المحاربة في صفوف تنظيمات الإرهابية بسوريا.

وأضاف البيان، أن “الجياب يشكل خطرًا على الأمن القومي، إلا أنه لا توجد إشارة حول تخطيطه لتنفيذ عملية إرهابية في الولايات المتحدة الأميركية”.

وجاء في البيان أن الجياب وُلد في العراق وهو من أصل فلسطيني، وجاء إلى الولايات المتحدة كلاجئ في شهر أكتوبر من عام 2012، وأقام لمدة عام في ولايتي أريزونا و ويسكونسن، و”قام خلال تلك الفترة بمراسلة العديد من الأشخاص عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وأبدى لهم رغبته في الذهاب إلى سوريا للقتال”.

ومن المنتظر أن يمثل الجياب أمام محكمة في سكرامنتو اليوم الجمعة، وفي حال إثبات الجرم عليه، فإنه سيحكم عليه بالسجن نحو 8 أعوام ويغرم بمبلغ قدره 250 ألف دولار أميركي.

وأفادت الوزارة أيضًا، إنه جرى توقيف الشاب العراقي “عمر فرج سعيد الحردان” “24 عامًا”، في مدينة هيوستن بولاية تكساس، بتهمة محاولة تأمين معدات لـ”تنظيم الدولة”، وتقديم خدمة تعليمية واستشارية له.

وأشارت الوزارة إن الحردان من أصل فلسطيني وُلد في العراق، وجاء إلى الولايات المتحدة الأميركية عام 2009 كلاجئ عراقي، وحصل على تصريح إقامة دائمة في شهر أغسطس من عام 2011.

 

 

 

 

 



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020