شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

الصليب الأحمر بسوريا: الأحد دخول المساعدات إلى بلدة مضايا

الصليب الأحمر بسوريا: الأحد دخول المساعدات إلى بلدة مضايا
وصف المتحدث باسم اللجنة الدولية للصليب الأحمر في سوريا بافل كشيشيك، عملية إدخال المساعدات إلى بلدات مضايا وكفريا والفوعة في سوريا، بأنها كبيرة ومعقدة لأنه ينبغي أن تجري في الوقت نفسه في كافة البلدات المحاصرة، وأن يتم التنسيق

وصف المتحدث باسم اللجنة الدولية للصليب الأحمر في سوريا بافل كشيشيك عملية إدخال المساعدات إلى بلدات مضايا وكفريا والفوعة في سوريا بأنها كبيرة ومعقدة؛ لأنه ينبغي أن تُجرى في الوقت نفسه في كل البلدات المحاصرة، وأن يتم التنسيق بين عدة أطراف، قائلًا: “لهذا لا أعتقد أنها يمكن أن تبدأ قبل الأحد”.

وقال كشيشيك -بحسب وكالات أنباء-: “إن العملية ستبدأ عمليًا حيث الوضع أكثر إلحاحًا وسيقدم الصليب الأحمر والهلال الأحمر السوري مساعدات طبية وبرنامج الأغذية العالمي الغذاء، ومن ثم نوفر الباقي مثل الأغطية ومواد أخرى”.

وأوضح أن توزيع المساعدات سيستغرق بعض الوقت، مذكرًا بأن الصليب الأحمر احتاج ثماني ساعات لإيصال مساعدات للبلدة في المرة الأخيرة التي دخل إليها وإلى الزبداني وكذلك إلى كفريا والفوعة في 18 أكتوبر.

وأفادت الأمم المتحدة عن تقارير موثوقة بأن الناس يموتون من الجوع ويتعرضون للقتل أثناء محاولتهم مغادرة مضايا التي يعيش فيها نحو 42 ألف شخص، وأوردت مثالاً من مضايا؛ إذ قالت: “وردتنا معلومات في الخامس من يناير 2016 تفيد بوفاة رجل يبلغ من العمر 53 عامًا بسبب الجوع، في حين أن أسرته المكونة من خمسة أشخاص ما زالت تعاني من سوء التغذية الحاد”.

وأعلن مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية واللجنة الدولية للصليب الأحمر، الخميس الماضي، تلقيهما موافقة النظام السوري على إدخال مساعدات إنسانية في أقرب وقت إلى الفوعة وكفريا في محافظة إدلب في شمال غرب البلاد ومضايا في ريف دمشق.

وتشهد مضايا الخاضعة لسيطرة المعارضة السورية، منذ 7 أشهر حصارًا خانقًا، منعت خلاله قوات النظام دخول كل أنواع المساعدات الإنسانية، الأمر الذي تسبب في ارتفاع جنوني للأسعار، حيث بلغ سعر كيلو الأرز في البلدة ما يعادل 115 دولارًا، واضطر الأهالي في البلدة إلى غلي الأعشاب وأكلها وجمع الطعام من  بقايا القمامة، بحسب مشاهد مصورة نشرها ناشطون على صفحاتهم في مواقع التواصل الاجتماعي.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020