شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

آخر معتقل كويتي بـ”جوانتانامو” وصل إلى بلاده فجر اليوم

آخر معتقل كويتي بـ”جوانتانامو” وصل إلى بلاده فجر اليوم
أفرجت السلطات الأميركية عن آخر معتقل كويتي في سجن جوانتانامو، بعد 14 عامًا في المعتقل الموجود في كوبا.

أفرجت السلطات الأميركية عن آخر معتقل كويتي في سجن جوانتانامو، بعد 14 عامًا في المعتقل الموجود في كوبا.

وأفادت وكالات أنباء، أن فايز الكندري، الكويتي الذي اعتقل من 14 عامًا في جوانتانامو، وصل إلى الكويت، فجر اليوم السبت، بعد أن أفرجت عنه السلطات الأميركية، أول أمس الخميس.

وتوجه الكندري، بعد وصوله على متن طائرة خاصة، للمستشفى العسكري؛ لإجراء الفحوص الطبية اللازمة.

وكان الكندري قد اعتقل برفقة “فوزي العودة” -وهو كويتي أُفرج عنه العام الماضي- أثناء توزيعهما مساعدات على الحدود الباكستانية الأفغانية إبّان الحرب الأميركية على أفغانستان، أواخر عام 2001، وجرى نقلهما إلى معتقل جوانتانامو، وتم الإفراج عنه بعد أن رأت المخابرات الأميركية أنه لم يعد يمثل تهديدًا لأمن الولايات المتحدة.

وكانت مساعٍ كويتية نجحت في الإفراج عن 11 كويتيًا من المعتقل الأميركي، على مدى 13 عامًا، لكن الجانب الأميركي ظل متشددًا في شأن “العودة”، و”الكندري”.

يقع معتقل جوانتانامو في خليج جوانتانامو، وهو سجن سيئ السمعة، بدأت السلطات الأميركية باستعماله في سنة 2002؛ لسجن من تشتبه في كونهم إرهابيين، ويعتبر السجن سلطة مطلقة لوجوده خارج الحدود الأميركية، وذلك في أقصى جنوب شرق كوبا، ولا ينطبق عليه أي من قوانين حقوق الإنسان إلى الحد الذي جعل منظمة العفو الدولية تقول إن معتقل جوانتانامو الأميركي يمثل همجية هذا العصر.

ويعتبر مراقبون أن معتقل جوانتانامو تنمحي فيه جميع القيم الإنسانية وتنعدم فيه الأخلاق ويتم معاملة المعتقلين بقساوة شديدة، ما أدى إلى احتجاج بعض المنظمات الحقوقية الدولية واستنكارها والمطالبة بوضع حد لهذه المعاناة وإغلاق المعتقل بشكل تام.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020