شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

الحزب الكوميدي: منصة مصرية لتقديم العروض الهزلية

الحزب الكوميدي: منصة مصرية لتقديم العروض الهزلية
إنني اريد تقديم الحزب الكوميدي ليكون بنفس قامة الـ comedy central أو FunnyorDie.com في الشرق الاوسط.أنا اؤمن ان الكوميديا هي أداة قوية في إحداث فرق

يقضي اليوم بأكمله يُفكر مطولًا في الارقام والخدمات اللوجستيه. ويغرق نفسه في التفكير في كل تفاصيل الفريق وعروضهم ونكاتهم وكل جانب من جوانب حفل الليلة. يعرف انها مجرد مسألة وقت كي يجد نفسه تحت الأضواء بينما يحدق فيها العشرات. ربما يكون هذا موترًا لبعضهم ولكن بالنسبة إليه هو بالضبط يقف حيث تمنى.

ترك هشام الجارحي مهنته في التسويق ليصبح كوميديان ومن ثم رائد أعمال. هذا الفنان من أقوى الفنانين الكوميديان الواعدين في مصر، فهو لا يؤدي دوره فقط ككوميديان ولكنه يدعو كذلك لإنتشار الكوميديا. بعد لقاء صحفي أجراه هشام مع موقع daily news Egypt لمعرفة المزيد حول(الحزب الكوميدي) ووضع الاداء الكوميدي في مصر عمومًا.

ما هي فكرة الحزب الكوميدي؟

إنني اريد تقديم الحزب الكوميدي ليكون بنفس قامة الـ comedy central أو FunnyorDie.com  في الشرق الاوسط.أنا اؤمن ان الكوميديا هي أداة قوية في إحداث فرق؛ لأن مصر تمتلك الكثير من المشاكل الاجتماعية والاقتصادية وأنا اؤمن أن ربط الرسالة والقيمة الكبيرة بالكوميديا بإمكانها التغيير من الناس. أهم شيء هو التأكد من أن أي شيء يتم تغطيته يكون مفهوم لدى الجمهور ويُمكن أن يُفهم بسرعة من خلال استخدام الفكاهة. لتبسيط كل هذه الأمور، نحن ندعو باقي المهتمين بهذا المجال لمساعدتهم في إكتشاف الجانب الفكاهي فيهم وكيفية التعبير عنها.

نحن نريد إخراج جيل من الكوميديان الذين يمكنهم التأثير بشكل إيجابي فى مجتمعاتهم. نحن نجذب الكوميديان ونقوم بتدريبهم ونصحهم ونجعلهم نسخة أفضل مما هم عليه. نحن أيضًا نبتكر مُحتوى طريف ومؤثر كذلك لكل المشاهدين وسوف نستمر بفعل هذا حتى تصبح لنا قناتنا التلفيزيون الخاصة.

أنا شخصيًا اريد إلهام الناس الذين لم يحظوا بحق التعليم أو التربية أو ظروف المعيشة الكريمة لإستخدام المواهب التي أودعها الله فيهم بأن يكونوا مرحين وطرفاء. نريد نشر المرح والحب والسعادة من خلال الفن النظيف الذي نقدمه.

متى وكيف بدأت هذا المشروع؟

بدأت هذا المشروع في 2011، وكنت أعمل في إحدى الشركات ثم وجدت أن الجميع بعد الثورة كانوا يقدمون شيئًا. وها أنا ذا أجلس خلف مكتب أقوم بعمل ممل يقتل إبداعي.

استجمعت شجاعتي أخيرًا وقمت بتفعيل حدث على الفيس بوك إسمه الحزب الكوميدي الذي بدأناه في 19 أغسطس 2011 بعد أن سألت اصدقائي أن يعطوني إقتراحاتهم بشأن التسمية. حتى ظهر الحزب الكوميدي إلى النور.

كم فقرة فكاهية قدمت حتى الآن؟

لا يمكنني القول أنني قدمت الكثير بعد. ولكن دعنا نقول أنني قمت بتدريب ورفع كفاءة الكثير من الكوميديان ليقدموا عروضهم الخاصة. إذًا بإمكاني إجابتك أنني قدمت خمسًا بالضبط.

كيف تزايدت ردود أفعال مُتابعيك أو تغيرت عبر السنوات؟

نظرًا للاوضاع في البلاد ونقص رأس المال، لم استطع الوصول إلى مُستمعينا بشكل جيد في البداية. لم استطع أن اولّي مشروعي كل وقتي في البدء لأنه لم يكن ثابتًا في هذا الوقت.

كان مستمعينا في الاول من دوائر اصدقائنا وأصدقاء اصدقائنا وهكذا. والآن ونحن في 2016 لقد صار لدينا مُعجبينا الذين يحضرون عروضنا بإنتظام. في الحزب الكوميدي بإمكان الجميع سواء كانوا مُقدمي عروض فكاهية أم لا أن يحظوا بوقتٍ رائع.

كيف ترى عروض الكوميديا في مصر؟

شخصيًا أؤمن أن وضعها يتزايد في مصر بصورة استثنائية أكثر مما كانت منذ تسع سنوات عندما جاء axis و Evil وأدخلوا النشاط إلى مصر. لم يكن لدينا منصة للعروض الكوميدية بعد لذا كانت هذه الصناعة في صورتها الأولى حينها.

لقد قدمنا عرضًا كبيرًا في 2009 اسمه ” shut up and laught ” الذي بدأه رامي برعي ومجموعة منّا. لقد حقق نجاحًا كبيرًا مع حضور أكثر من 750 شخص. لقد كانت بداية نشأة العروض الهزلية في مصر.

هناك الكثير من الهزليين الذين يقومون بالتواصل معنا بانتظام للاستفسار عن كيف بإمكانهم الإنضمام إليها. لقد ارتفع التسجيل على المشاركة في عروضنا منذ أن منحنا الناس فرصة لهذا.

وسعيًا لإزدهار عروض الكوميديا هنا، نحن نريد من الجميع بما فيهم الإعلام الحضور إلى عروضنا، إعطاء نقد ومراجعة لآداء أفرادنا ومساعدتنا في ترك بصمة أكبر. عمل نظام بيننا وبين الصحافة لن يرفع فقط من وضع العروض الهزلية في مصر ولكن سيمنحنا نحن كذلك التقدير الذي نستحقه لأننا نخلق فنًا.

ما الجديد من الحزب الكوميدي؟

بالطبع نود الإستمرار في وضع البسمة على وجوه الناس ونشر الضحك والمرح والطاقة الايجابية في مجتماعتنا. عندما بدأت الحزب الكوميدي كان لدي هدف كبير وهو أن أجعل العروض الهزلية حدثًا مُنتظمًا وليس فقط في مناسبات خاصة. والآن أنا فخور بقول أننا استضفنا في 2015 عددًا من العروض التي قدمناها في أماكن مختلفة. نحن نريد الاستمرار في إستقدام مُقدمي العروض ومنح الناس الفرص للمساعدة في نمو هذا المجال الذي كان مغمورًا في مصر.

أنا شخصيًا أود كشف كل تلك المواهب التي اسميها hezbians إلى كل العالم حتى يتمكنون من نشر المرح والضحك والسعادة في كل الأرض! نود كذلك القيام بعدة جولات محلية لجلب المرح إلى مستمعينا خارج القاهرة والاسكندرية إلى باقي مصر.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020