شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

الأمم المتحدة تستعد لتوصيل مساعدات إلى مضايا السورية المحاصرة

الأمم المتحدة تستعد لتوصيل مساعدات إلى مضايا السورية المحاصرة
أعلنت وكالة الأمم المتحدة للاجئين، أن قافلة إغاثة ستتجه، اليوم الإثنين، إلى بلدة مضايا السورية المحاصرة من النظام السوري، والتي يموت أهلها جوعًا.

أعلنت وكالة الأمم المتحدة للاجئين، أن قافلة إغاثة ستتجه، اليوم الإثنين، إلى بلدة مضايا السورية المحاصرة من النظام السوري، والتي يموت أهلها جوعًا.

وأعربت المتحدثة باسم الوكالة مليسا فلمينج -حسب BBC- عن ثقتها في توصيل المساعدات، وقالت، مساء أمس الأحد: “وصلني للتو تأكيد بأن قافلتنا الإنسانية سوف تغادر صباحًا”.

ووصف “برايس دي لا فيجن” من منظمة “أطباء بلا حدود” الوضع في البلدة بأنه “مرعب جدًا”، مشيرًا إلى أن أكثر من 250 شخصًا في مضايا يعانون “سوء تغذية حاد”، مضيفًا أن “عشرة منهم يحتاجون إجلاءً طبيًا فوريًا” وإلا ماتوا.

وكان النزاع في سوريا قد أدى لفرض الحصار على عدة مناطق، ولكن نال حصار مضايا تعاطفًا دوليًا؛ بسبب الصور الواردة من البلدة لسكان يعانون سوء تغذية حاد.

ويعيش ما يصل إلى 4.5 مليون شخص في مناطق يصعب الوصول إليها في سوريا، بينهم نحو 400 ألف في 15 موقعًا محاصرًا لا يستطيعون الحصول على إغاثات ضرورية لإنقاذ الأرواح.

ومنذ يوليو، تخضع مضايا لحصار قوات الحكومة وأنصارها في جماعة حزب الله اللبنانية، وتشير تقارير كذلك إلى أن الوضع في كفريا والفوعة، الخاضعتين للحصار، يزداد سوءًا؛ إذ يبلغ عدد العالقين نحو 30 ألفًا.

ويعيش نحو 40 ألف شخص في مضايا، القريبة من الحدود اللبنانية، والتي تشير تقارير إلى أن سكانها يأكلون حيوانات أليفة وأعشابًا من أجل البقاء على قيد الحياة.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020