شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

كاتب صحفي: هجوم ترامب ضد الإسلام ليس مفاجئا ولكنه الأكثر صراحة

كاتب صحفي: هجوم ترامب ضد الإسلام ليس مفاجئا ولكنه الأكثر صراحة
قال الكاتب الصحفي، عامر عبدالمنعم، أن هجوم المرشح الأميركي، دونالد ترامب ضد الإسلام ليس مفاجئا ولكنه الأكثر صراحة.

قال الكاتب الصحفي، عامر عبدالمنعم، إن هجوم المرشح الأميركي، دونالد ترامب ضد الإسلام ليس مفاجئا ولكنه الأكثر صراحة، موضحا أن “المرشح الأميركي دونالد ترامب يعلن الحرب على المسلمين، وهذا ليس جديدا، فحكومات أمريكا بكل ألوانها تحارب المسلمين تحت شعارات شتى، يقتلوننا بكل الأسلحة، والكلام مضلل، ولكن هذه أول مرة يعلن مرشح هذا العداء الصريح، ويقف خلفه جمهور يؤيد هذه العدوانية”.

وأضاف “عبدالمنعم” في منشور له على حسابه في موقع “فيس بوك”: “منذ أيام طردوا مسلمة ذهبت إلى مؤتمر لترامب ووقفت بين الحاضرين في صمت، وكتبت على ملابسها “السلام جئت في سلام” لتوصل لهم رسالة من مواطنة أمريكية مسلمة أن الكراهية ضد الإسلام ليست عملا حضاريا، فطردوها من القاعة وشتموها!”.

وأشار “عبدالمنعم” إلى أن “هؤلاء الزعماء يصرحون بمعتقداتهم ويعبرون عن فهمهم للمسيحية المحاربة وحروب آخر الزمان ضد المسلمين، فمتى يعبر حكام المسلمين عن دينهم ويحترمون الإسلام كدين وحضارة؟”.

واستطرد “عبدالمنعم” منشوره قائلا: “عموما هذه التصريحات لا تعني لنا شيئا فسياسة أمريكا والغرب تجاهنا لا تنتظر توجهات أشخاص، فسياستهم الاستعمارية ثابنة، وجيوشهم في كل مكان حولنا يجربون فينا أسلحتهم، ولا فرق كبير بين عهد بوش وعهد أوباما الذي جاء لوقف الحروب، والخلاف فقط في طريقة القتل، فالأول كان يقتل بيده والثاني يقتل بجيوش الغرب والميليشيات المأجورة من الإيرانيين الشيعة واليساريين الكرد”.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020