شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

خاص لـ”رصد”: غياب الرقابة على المواصلات يضاعف معاناة أهالي أسيوط

خاص لـ”رصد”: غياب الرقابة على المواصلات يضاعف معاناة أهالي أسيوط
سادت حالة من الغضب العارم والاستياء الشديد بين أهالي مدن محافظة أسيوط بسبب سوء معاملة سائقي سيارات الأجرة في ظل غياب للمرور والرقابة، فأصبح ركاب المدينة فريسة لأصحاب سيارات الأجرة

سادت حالة من الغضب العارم والاستياء الشديد بين أهالي مدن محافظة أسيوط بسبب سوء معاملة سائقي سيارات الأجرة في ظل غياب للمرور والرقابة، فأصبح ركاب المدينة فريسة لأصحاب سيارات الأجرة.

ويعاني أهالي مركز البداري، بمحافظة أسيوط معاناة شديدة في وسائل المواصلات المتجهة من موقف سيارات الأجرة بنزلة عبداللاه إلى مركز ومدينة البداري وقراه، فما بين استغلال السائقين لهم عن طريق ارتفاع الأجرة عن التعريفة المحددة، وتكدس السيارات بالركاب أكثر من العدد المحدد، وغياب الرقابة من المسؤولين بالمحافظة، ضاع حق المواطن وأصبح يبحث عن ملاذ من استغلال وجشع السائقين، فقامت “رصد ” بجولة ميدانية للوقف على أسباب تلك المعاناة.

في البداية، يقول أحمد محمد، مدرس: “بسبب غياب الرقابة عن موقف سيارات البداري المتواجد بنزلة عبداللاه بمدينة أسيوط، أدى ذلك لاستغلال السائقين للمواطن البسيط، فقام السائقون برفع تعريفة الأجرة المحددة من ثلاثة جنيهات وربع إلى خمسة جنيهات وقد تزيد على ذلك خاصة في أوقات الليل المتأخرة”، مضيفاً أن السائقين يقومون بزيادة عدد الركاب في الكرسي الواحد إلى 4 راكبين بدلاً من ثلاثة، مطالباً المسؤولين بحل الأزمة وإنقاذ المواطنين من طمع وجشع السائقين خاصة في مواسم الأعياد التي تشتعل فيها الأزمة.

كما قال أحمد شعبان، طالب جامعي إن “الوضع في موقف سيارات الأجرة بموقف القوصية بأسيوط لا يُطاق نظرا لاستغلال السائقين المواطنين خاصة الطلاب، مما يجعلهم ينفقون أكثرية مصاريفهم الدراسية على وسائل المواصلات”، مشيرا إلى أن السائق لا يكتفي برفع الأجرة لتصل إلى 7 جنيهات بدلا من 5، بل يقوم بزيادة عدد الركاب إلى 4 راكب في الكرسي الواحد، مرددًا عبارة “اللي مش عاجبه يركب عربية خاصة”، قائلاً إن السبب في ذلك يرجع لعدم وجود مراقبة على السائقين وخطوط السير الخاصة بهم.

ويعاني الركاب في مركز ديروط، من ارتفاع سعر الأجرة ليلا من أسيوط إلى ديروط والعكس، حيث تصل الأجرة إلى 10 جنيهات بزيادة 4 جنيهات عن التعريفة.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020