شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

دراسة.. الأجهزة الذكية تزيد وزن الأطفال

دراسة.. الأجهزة الذكية تزيد وزن الأطفال
الأطفال الذين يقضون الكثير من الوقت في استعمال الأجهزة اللوحية، والهواتف المحمولة والتلفاز هم الأكثر عرضة لزيادة الوزن غير الصحي ليس فقط بسبب قلة النشاط البدني لكن أيضا بسبب زيادة التعرض للضوء، وفقا لدراسة جديدة

الأطفال الذين يقضون الكثير من الوقت في استعمال الأجهزة اللوحية، والهواتف المحمولة والتلفاز هم الأكثر عرضة لزيادة الوزن غير الصحي ليس فقط بسبب قلة النشاط البدني لكن أيضا بسبب زيادة التعرض للضوء، وفقا لدراسة جديدة.

وأظهرت النتائج أن توقيت وشدة التعرض للضوء هما أمران حاسمان لأداء التمثيل الغذائي وحالة الوزن.

ودرس الباحثون عينة من الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 3-5 سنوات، من ستة مراكز لرعاية الأطفال في بريسبان، ثم ثاموا بقياس مستوى النوم والنشاط والتعرض للضوء لمدة أسبوعين، بالإضافة إلى قياس الطول والوزن لحساب مؤشر كتلة الجسم (BMI)، ثم متابعتها بعد 12 شهرا.

وفي القياسات الأولية، وجد الباحثون أن التعرض لضوء ذي كثافة معتدلة في النهار الباكر ارتبط مع زيادة في مؤشر كتلة الجسم في حين أن الأطفال الذين تلقوا جرعة أكبر من الضوء -في فترة ما بعد الظهر- سواء داخل أو خارج المنزل كانوا أقل وزنا.

وفي المتابعة، كان الأطفال الذين لديهم إجمالي تعرض للضوء أكثر في البداية زادت لديهم كتلة الجسم بعد 12 شهرا.

وتشير هذه الدراسة إلى أن التعرض لأنواع مختلفة من الضوء “الاصطناعية أو الطبيعية” في أوقات مختلفة يحتاج إلى أن يكون جزءا من الحديث عن وزن الأطفال.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020