شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

إسطنبول: سوري ينفذ تفجيراً انتحارياً ويقتل 10 ويصيب أكثر من 25

إسطنبول: سوري ينفذ تفجيراً انتحارياً ويقتل 10 ويصيب أكثر من 25
صرّح مكتب محافظ إسطنبول عن وقوع إنفجار اليوم صباحًا 12 يناير في ميدان السلطان أحمد السياحي مما أسفر عن مقتل عشرة بينما اُصيب 15 آخرين

صرّح مكتب محافظ إسطنبول عن وقوع إنفجار اليوم صباحًا 12 يناير في ميدان السلطان أحمد السياحي مما  أسفر عن مقتل عشرة بينما اُصيب 15 آخرين

وطبقًا لتقارير مذيعة CNN التركية فإن الانفجار وقع في ميدان السلطان أحمد السياحي، كما ذكرت صحيفة “حريت” اليومية أن السلطات الامنية تتهم الدولة الاسلامية في الشام والعراق في القيام  بهذا الإنفجار، وذلك لأنه تم إستهداف السياح والمواطنيين  في منطقة سياحية.

ومن المُقرر عقد إجتماع  برئاسة رئيس الوزراء داوود أوغلو في قصر Çankaya بحضور كلًا من نائبه ووزير الداخلية ووزير الصحة ووزير الخارجية ومنظمة الاستخبارات الوطنية والمدير العام للأمن.

كما صرّحت وكالة الانباء “دوغان” أن هناك ستة ألمان وسائحًا من بيرو وآخرًا من النرويج كانوا من ضمن المُصابين الذين تم نقلهم إلى مستشفى Haseki، بينما كانت هناك إصابات طفيفة لشخصين تم نقلهم إلى المستشفى الجامعي Bezmialem Vakıf.

كما صرحت وكالة أنباء الاناضول أن رئيس الوزراء إلتقى بوزير الداخلية لمدة نصف ساعة في مقر رئاسة الوزراء، وتحرّك بعدها داوود أوغلوا إلى قصر تشانكايا لعقد الإجتماع مع باقي الوزراء.

أعرب السفير البريطاني عبر حسابه الرسمي على تويتر عن قلقه بشأن التفجير وأنهم الآن في تواصل مع السلطات التركية. وأبدى تعاطفه بشأن المُصابين.

كما نشر  الحساب الرسمي للسفارة الاميريكة في أنقرة أن السفير الامريكي “John Bass” يتابع عن كثب تقارير الإنفجار وأبدى أسفه بشأن الذين اُصيبوا في الانفجار.

كما صرّحت وكالة أنباء CNN التركية أن بعضًا من المصابين المُحتجزين في المشفى في حالة سيئة وأنه ربما تقع المزيد من الوفيات. وأضافت المذيعة أنه تم إحضار الثلاث ضحايا إلى المستشفى وأحدهم الآن في غرفة العمليات.

واستقبلت مستشفى Çapa  أغلب الضحايا حيث تم علاجهم هناك، ولكنها لم تُعطي أي  رقم واضح بأعدادهم حتى الآن. ونُقل الثلاثة الألمان المُصابين بجروح طفيفة إلى مستشفى Cerrahpaşa. وأجرى فريق التحقيق وخبراء المفرقعات مسحًا لموقع الجريمة بإستخدام الهليكوبتر أثناء عمليات التحقيق في الإنفجار.

وطبقًا لوكالة الـ CNN التركية  أنه برغم أن سبب الانفجار غير معروف إلا أن الحكومة تُركّز على إحتمالية قيام إنتحاري بهذا العمل. كما تم إيقاف خطوط الترام بين مدينتي Beyazıt و Eminönü  بينما تم إغلاق محيط ميدان السلطان محمد.  كما انتشر عدد كبير من سيارات الإسعاف والشرطة والمطافيء في مسرح الجريمة.

وحسب ما صرّحت به الوكالة نقلًا عن شهود فإن الإنفجار كان قويًا بالدرجة الكافية كي يُسمع صداه في الأحياء القريبة. وأثناء التحقيقات. انقلبت إحدى سيارات الشرطة في طريقها إلى موقع الإنفجار وانقذها المارة.
 



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020