شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

نصرالله يعلن تأييد “حزب الله” لترشيح ميشال عون لرئاسة لبنان

نصرالله يعلن تأييد “حزب الله” لترشيح ميشال عون لرئاسة لبنان
أعلن الأمين العام لتنظيم "حزب الله" اللبناني حسن نصر الله، دعم حزبه ترشيح "مؤسس التيار الوطني الحر" ميشال عون، لرئاسة الجمهورية اللبنانية.

أعلن الأمين العام لتنظيم “حزب الله” اللبناني حسن نصر الله دعم حزبه ترشيح “مؤسس التيار الوطني الحر” ميشال عون، لرئاسة الجمهورية اللبنانية.

وقال نصرالله في تصريحات متلفزة -بحسب وكالات أنباء- أمس الجمعة: “إن ميشال عون، هو مرشح طبيعي لرئاسة الجمهورية، لدينا التزام أخلاقي وسياسي بدعمنا لترشيحه، وهذا أمر غير مخفي”.

وتابع: إن “المشهد الموجود حاليًا يقول إنه لم يعد هناك رئيس للجمهورية من قوى 14 آذار (المعارضة للنظام السوري) والرئيس القادم سيكون من قوى 8 آذار (المؤيدة للنظام السوري)”.

وشدد على أن الالتزام الاخلاقي ليس التزامًا أخلاقيًا شخصيًا، بل تأسيس نوع من العلاقات يحفظ مجتمعًا، لافتًا إلى أن الفريق الآخر كان يعمل دائمًا على قاعدة الإيقاع بين الحلفاء في فريقنا.

وتحدث نصر الله عن مجريات الأمور في الملف الرئاسي منذ دعم ترشيح العماد ميشال عون إلى اليوم، ولفت إلى أننا وصلنا إلى نتيجة بالإجماع داخل “حزب الله” أن هناك مرشحا طبيعيا اسمه العماد ميشال عون بناء على الحيثيات ووفاء لمواقفه ونظرًا للاعتبارات السياسية.

ويعتبر تنازل “جعجع” عن ترشحه للرئاسة لصالح “عون”، بمثابة طي صفحة الخلاف السياسي بين الرجلين في الساحة المسيحية، والذي شهد “حربي إلغاء”، شنها “عون” عامي 1989 و1990، حين كان قائدًا للجيش، ورئيسًا لحكومة عسكرية مؤقتة، ضد الميليشيات التي كان يقودها “جعجع”. 

‏ويشهد لبنان فراغًا رئاسيًا منذ 25 مايو 2014، إثر انتهاء ولاية الرئيس السابق ميشال سليمان؛ حيث فشل البرلمان طوال 34 جلسة، آخرها كان في 7 يناير الماضي، في انتخاب الرئيس 13 للبلاد، بسبب الخلافات السياسية التي حالت دائمًا دون اكتمال النصاب القانوني لجلسة انتخاب الرئيس، وهي 86 نائبًا على الأقل من مجموع 128 نائبًا.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020