شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

ديبكا: قلق “إسرائيلي” أردني من تقدم حزب الله باتجاه الحدود

ديبكا: قلق “إسرائيلي” أردني من تقدم حزب الله باتجاه الحدود
كشف موقع "ديبكا" الإسرائيلي عن قلق مشترك بين دولة الاحتلال والأردن من استيلاء ميليشيا حزب الله الشيعية التي تقاتل في صفوف بشار الأسد على مدينة "درعا" السورية القريبة من الحدود السورية مع الأردن وإسرائيل

كشف موقع “ديبكا” الإسرائيلي عن قلق مشترك بين دولة الاحتلال والأردن من استيلاء ميليشيا حزب الله الشيعية التي تقاتل في صفوف بشار الأسد على مدينة “درعا” السورية القريبة من الحدود السورية مع الأردن وإسرائيل .

وقال تقرير للموقع إنه في يوم السابع والعشرين من يناير دخلت قوات كبيرة من حزب الله إلى مدينة درعا وهو ما يعد حدث في غاية الخطورة للأمن الإسرائيلي، وما قامت به القوات الروسية من فتح الطريق أمام الميليشيا الشيعية للسيطرة على المدينة الواقعة بالقرب من الحدود الأردنية والجولان يعد انتهاك صارخ لتعهد الرئيس الروسي “بوتين” لرئيس الوزراء الإسرائيلي والعاهل الأردني بعدم اقتراب الميليشيات الشيعية من حدود البلدين وذلك في أعقاب التدخل الروسي في سوريا .

وأضاف التقرير أن “درعا” تقع على بعد 32 كيلومتر جنوب الجولان، و12 كيلو متر من الحدود الأردنية،هو ما يمنح قوات حزب الله القدرة على الوصول إلى حدود الأردن وإسرائيل، وبعد استيلاء الميليشيا الشيعية على “درعا” بيوم واحد استولت فرقة من الجيش السوري بقيادة ضباط روس  على بلدة “الشيخ مسكين”، وهو ما هو ما قطع خط الإمدادات بين قوات المتمردين في شرق “درعا” مع رفقائهم في الغرب، وهذه المعركة هي الأولى التي يتولى فيها الضباط الروس قيادة القوات النظامية السورية.

وأشار التقرير  إلى حالة القلق التي تنتاب “عمّان” و”تل أبيب” جراء تقدم حزب الله، وهو ما دفع العاهل الأردني إلى إرسال رسالة  عاجلة إلى “بوتين” يطلب منه تفسيرا لدور الضباط الروس في فتح الطريق للميليشيا الشيعية للاستيلاء على درعا مضيفاً أن الأردن اتهمت حزب الله في السابق بتهريب أسلحة إلى خلية إرهابية لتنفيذ هجمات في ولاية “عربيد”.

وبحسب الصحيفة فإنه حتى الثامن والعشرين من يناير لم يتلقى “عبدالله” رد من الرئيس الروسي لكن بدلاً من ذلك تلقى رسالة من بشار الأسد عن طريق بهجت سليمان السفير السوري السابق في الأردن حتى مايو 2014 وهي أن الملك عبدالله يجب أن يواجه تبعات دعمه الطويل لمتمردي الجنوب السوري، وبحسب الموقع فإن المملكة نُصِحَت بالإستعداد لتدفق آلاف من المتمردين الفارين من سوريا إذ ستقوم القوات المشتركة للأسد وحزب الله بدفعهم في إتجاه الحدود الأردنية .

 



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية