شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

وائل قنديل: الثوار هم من أسقطوا “شفيق” وليس علاء الأسواني

وائل قنديل: الثوار هم من أسقطوا “شفيق” وليس علاء الأسواني
قال الكاتب الصحفي وائل قنديل، إن أحمد شفيق، رئيس الوزراء الأسبق، رحل نتيجة صمود المتظاهرين وتمسكهم بإقالته، وليس نتيجة مبارزة تليفزيونية على فضائية نجيب ساويرس، شهدت تفوقًا من الكاتب علاء الأسواني على رئيس الحكومة المقال.....

قال الكاتب الصحفي وائل قنديل، إن أحمد شفيق، رئيس الوزراء الأسبق، رحل نتيجة صمود المتظاهرين وتمسكهم بإقالته، وليس نتيجة مبارزة تليفزيونية على فضائية نجيب ساويرس، شهدت تفوقًا من الكاتب علاء الأسواني على رئيس الحكومة المقال، كما يحلو لكثيرين ترويج الحكاية.

وأضاف “قنديل” -في مقاله المنشور بـ”العربي الجديد”- “كتبت في اليوم التالي لهذه المبارزة أن الظهور الأخير للفريق أحمد شفيق رئيسًا للوزراء، كان دراميًا بامتياز؛ إذ توفرت له كل عناصر الإثارة والتشويق، وامتد إلى ما بعد منتصف الليل بكثير”.

وأوضح “قنديل”، أن اللقاء الذي جمع الأسواني بشفيق على قناة “أون تي في” كان أغرب مبارزة تليفزيونية في تاريخ السياسة المصرية؛ حيث كان من المفترض أن فريقين سيتنافسان بالحجة والبرهان، كي يسقط أحدهما الآخر، هذا لو كانت الأمور طبيعية وتلقائية، مضيفًا “غير أن العجب العجاب أن الفريقين كانا يتنافسان في مباراة حسمت نتيجتها قبل أن تبدأ؛ فالفريق أحمد شفيق كان يعلم، يقينًا، قبل دخول الاستديو، أنه لم يعد رئيسًا لوزراء مصر، كما أن الفريق الآخر كان، على الأرجح، يعلم أن مرحلة شفيق انتهت، وأن شمس الجمعة لن تشرق على مصر إلا ومعها رئيس وزراء جديد”.

وقال: “أظن أن شفيق لم يكن ليحلم بهذه الفرصة، أن يجلس مبتسمًا ومتحاورًا مع أناسٍ، كانوا يهتفون “لا حوار أو تفاوض إلا بعد سقوط النظام”، ولاحظ معي أنه، بعد الحلقة مباشرةً، خرجت أصوات تبكي “الشفيق”، بل تعلن، بلا خجل، ترشيحه للانتخابات الرئاسية، حتى لو كان ذلك من قبيل النكتة السياسية”، مشددًا على أن “ما كنا نعتبره “نكتة” صار واقعًا ثقيلًا، وترشح شفيق ودعمه نجيب ساويرس، وكاد يعود حاكمًا من باب الرئاسة الكبير”.

واختتم “قنديل” مقاله قائلًا: “لعب علاء الأسواني أدوارًا لا تُنكٓر في الدفاع عن الثورة، كما كان أداؤه رائعًا في مواجهة “شفيق الفلول”، غير أنه مع الاحترام لدوره، لم يكن الحجر الذي أطار شفيق من أعلى شجرة السلطة”.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية