شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

تعرَّف على سر إقبال الأجانب على الجنسية السويسرية

تعرَّف على سر إقبال الأجانب على الجنسية السويسرية
تزايد الطلب للحصول على الجنسية السويسرية خلال عام 2015 بنسبة 19%، فيما تشهد سويسرا حالة من عدم اليقين، تحيط بملف الهجرة والقواعد المشدّدة التي سيتم تنفيذها ،وهو ما يؤكد استمرار حالة الإقبال على الجنسية في جنيف

تزايد الطلب للحصول على الجنسية السويسرية خلال عام 2015 بنسبة 19%، فيما تشهد سويسرا حالة من عدم اليقين، تحيط بملف الهجرة والقواعد المشدّدة التي سيتم تنفيذها ،وهو ما يؤكد استمرار حالة الإقبال على الجنسية في جنيف خلال العام الحالي. 

وذكر موقع swissinfo أن طلبات الحصول على الجنسية السويسرية، تزايدت وسجّلت جنيف في العام الماضي رقمًا قياسيًا في هذا المجال بما مجموعه 5971 طلبًا مقابل 2238 فقط في عام 2014، وفي مختلف أنحاء البلاد، ارتفع عدد المقبلين على التجنيس في عام 2015 بشكل كبير ليصل إلى 40.588 نسمة بعد أن كان 32.988 في عام 2014، أي بزيادة قدرها 19%.

وأقامت السلطات السويسرية احتفالًا بمبنى البلدية التاريخي في “بلانباليه” حضره نحو 300 شخص من الحاصلين الجدد على الجنسية السويسرية.

وخلال الحفل قال بيار موداي، عضو حكومة جنيف المحلية المكلّف بملف السكان والهجرة، مخاطبًا الحضور: “أوّد أن أرحّب بكم بشكل رسمي، وهذه محطّة مهمّة في حياتكم كمواطنين”. 

وذكّر بيار موداي المجنسين الجدد بمسؤولياتهم وحقوقهم الجديدة، وقال : “يظن البعض أن القدوم اليوم لأخذ جواز السفر ثم المغادرة هي مجرد شكلية من الشكليات، ليس الأمر كذلك، فاليوم تأخذون على عاتقكم التزامًا بخدمة الصالح العام”.

وأضاف: “سوف نراكم من الآن فصاعدًا في الميدان، وهناك انتخابات في الأفق القريب حول العديد من القضايا التي يجب اتخاذ قرار بشأنها، البعض منكم ربما يكون قادمًا من مكان ما في هذا العالم حيث لم يكن مُتاحًا لكم المشاركة في الإنتخابات”.

وأكد الموقع أن معظم الحاصلين الجدد على الجنسية السويسرية من منطقة البلقان، ومن الدول الإفريقية، ومن سوريا مشيرًا إلى أن أكثر من 40% من المقيمين في جنيف هم من أصول أجنبية.

يعتقد موداي أن الكثير من المؤهلين للحصول على الجنسية قرروا فجأة تقديم هذه الطلبات، ويرجع ذلك جزئيا للتغييرات الصارمة التي أدخلت على القانون المنظم للحصول على الجنسية السويسرية، والذي سيدخل حيّز النفاذ في أول يناير 2017.

 ويتابع موداي: سيُشترط على المترشّحين الإقامة عشر سنوات كاملة بدلًا من 12 عاما في الوقت الحاضر، ولكن سيكون عليهم الإقامة ما بين سنتيْن إلى خمس سنوات في الكانتون الذي يتقدمون فيه بالطلب “بغض النظر عن المنطقة بالضبط”، وكذلك اجتياز اختبار لغوي مكتوب بنجاح بدلًا من اختبار شفوي حاليًا.

ويوضح أن الأجانب الذين بحوزتهم تصاريح إقامة من صنف ” B”، او تصاريح إقامة قصيرة الامد من صنف ” L “، أو ما يسمى “بطاقة إقامة شرعية” لموظفي الخدمة المدنية الدولية ولأفراد أسرهم، فلا يزال بإمكانهم التقدم بطلبات للحصول على الجواز السويسري حتى عام 2017، بعد ذلك سيكون عليهم الحصول على تصريح الإقامة الدائمة من صنف ” C ” الذي يُمنح للمقيمين من 5 إلى 10 سنوات قبل أن يصبحوا مؤهلين للترشّح لنيل الجنسية.

وفيما يبدو أن البحث عن مكان إقامة وضمان وظيفة هو الدافع للمطالبة بالجواز السويسري بالنسبة للبعض، فإن الأسباب أعمق من ذلك بكثير بالنسبة للبعض الآخر، بحسب الموقع.

 

 

 

 

 



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020