شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

بالصور.. اشتعال النيران في مخيم “كاليه” الفرنسي للاجئين

بالصور.. اشتعال النيران في مخيم “كاليه” الفرنسي للاجئين
أعطت محكمة فرنسية السلطات الضوء الأخضر في 25 فبراير الماضي لإخلاء جزء من مخيم للاجئين قرب ميناء كاليه، ورحب وزير الداخلية الفرنسي برنار كازنوف بقرار المحكمة الذي جاء بعدما رفعت مجموعة من اللاجئين

أعطت محكمة فرنسية السلطات الضوء الأخضر في 25 فبراير الماضي لإخلاء جزء من مخيم للاجئين قرب ميناء كاليه، ورحب وزير الداخلية الفرنسي برنار كازنوف بقرار المحكمة الذي جاء بعدما رفعت مجموعة من اللاجئين والجمعيات شكوى احتجاجا على أمر الإخلاء.

ولم ترفق المحكمة مهلة لتنفيذ القرار، لكن كازنوف قال: “إن هذا القرار يتفق مع كل عناصر الاستراتيجية التي تتبناها الدولة في كاليه”، وأضاف: “ولم يكن هناك شك مطلقًا في حدوث إجلاء حاسم إلى حد ما”.

وفي 1 مارس 2016، بدأت الشرطة الفرنسية في إخلاء المخيم، فبعد الساعة السابعة والنصف بتوقيت جرينتش، بدأ عمال شركة انتدبتهم الدولة الفرنسية لتدمير الجزء الجنوبي من هذا المخيم -الذي أصبح أكبر مدينة صفيح في فرنسا- عملياتهم بواسطة جرافة.

وكانت فرقة كبيرة من قوات الأمن على متن 30 آلية وشاحنتين لمكافحة الشغب، انتشرت في المخيم، لحماية أعمال التفكيك التي تحولت إلى أعمال عنف، وأحرقت 10 أكواخ في الجزء الجنوبي من المخيم، الذي اتسم مع ذلك بالهدوء النسبي، وفي الصباح أتت النيران على الأكواخ وحولتها إلى رماد على مرأى من الناشطين البريطانيين الذين يساندون المهاجرين، ولم يعرف ما إذا كانت الحرائق عرضية أم متعمدة.

ويؤوي الجزء الجنوبي من المخيم ما بين 800 وألف مهاجر، كما تقول الحكومة الفرنسية، لكن الهيئات تقول إن عددهم يناهز 3500، وتقول المصادر إنهم ما بين 3700 و7 آلاف مهاجر بالإجمال من السوريين والأفغان والسودانيين، الذين يعيشون في ظروف تعيسة في كل أنحاء المخيم..

ونشرت وكالة أنباء “رويترز”، العديد من الصور، للمصورين ايف هيرمان وباسكال روسينول، تُظهر اشعال النيران في المخيم احتجاجًا على التفكيك الجزئي.

مهاجر يمر بجوار خيمة تم إشعال النيران بها احتجاجا على التفكيك الجزئي لمخيم اللاجئين في كاليه.

الشرطة الفرنسية تقوم بتأمين المنطقة المحيطة بخيام اللاجئين التي تم إضرام النيران فيها..

مهاجر بقف بالقرب من خيام محترقة تم إضرام النيران فيها..

خيام محترقة تم تصويرها خلال تفكيك “مدينة الصفيح” في كاليه..

الشرطة الفرنسية تقوم بتأمين المنطقة المجاورة للخيام المحترقة التي تم إضرام النيران فيها..

مهاجرون إيرانيون قاموا بخياطة شفاهم احتجاجا على التفكيك الجزئي لمخيم المهاجرين..

مهاجر يمر بجوار خيام محترقة تم إضرام النيران فيها..

مهاجر يحاول إخماد حريق نشب في خيمة تم إشعال النار بها احتجاجا على التفكيك الجزئي لمخيم اللاجئين المعروف باسم “الغابة” في كاليه.

مهاجر يمر بجوار خيام مؤقتة محترقة تم إضرام النار بها..

الدخان يتصاعد من خيمة محترقة بينما تقف قوات فض الشغب بالقرب منها..

مهاجرون يحاولون إخماد النيران التي نشبت في خيام اللاجئين أثناء الاحتجاجات..

رجل يحاول إطفاء الحريق بينما تتصاعد النيران والدخان من الخيام المحترقة..

مهاجرون واقفون بالقرب من الخيام المشتعلة التي تم إضرام النيران بها..

قوات الفض الشغب التابعة للشرطة الفرنسية تقوم بتأمين المنطقة المجاورة لاحتجاجات اللاجئين على تفكيك المخيم الخاص بهم في كاليه..

الدخان والنيران تتصاعد من خيام اللاجئين التي تم إحراقها..

قوات فض الشغب التابعة للشرطة الفرنسية خلال اشتباكات مع اللاجئين المحتجين على تفكيك مخيمهم في كاليه..

رجل يحمل طفاية حريق بينما تتصاعد النيران أعلى الخيام التي تم إحراقها خلال احتجاجات على التفكيك الجزئي لمخيم اللاجئين في كاليه..

بعض المتعلقات تملأ حقيبة مغلقة جزئيًا بينما تقوم قوات فض الشغب بتأمين المنطقة..

مهاجر يجلس أمام خيمة مؤقتة وخلفه عبارة “مكان الحياة” خلال الاحتجاجات..

قوات فض الشغل التابعة للشرطة الفرنسية تقف بجوار الخيام المحترقة خلال الاحتجاجات .

مهاجر يقف بالقرب من خيام تم إحراقها .

مهاجر يغادر خيمة تستخدم كمدرسة في مخيم اللاجئين المعروف باسم “الغابة” في كاليه شمال فرنسا، وعلى الخيمة تقرأ عبارة “من يفتح مدرسة يغلق سجنا”.

شاب يرمي حجرا بينما تتصاعد ألسنة اللهب والدخان من الخيام المحترقة..

شرطي فرنسي من قوات فض الشغب يعتقل مهاجرًا أفغانيًا خلال الاحتجاجات..

قوات فض الشغب التابعة للشرطة الفرنسية تقدم بتأمين المنطقة بينما يجلس نشطاء ولاجئون أعلى الخيام..

مهاجر يقف بالقرب من خيمة تم إحراقها..

قوات فض الشغب التابعة للشرطة الفرنسية تقف في مواجهة المهاجرين وداعميهم أمام مدرسة بمخيم اللاجئين في كاليه..

رد فعل مهاجر يقف بجوار خيام تم إحراقها..

شرطي فرنسي من قوات مكافحة الشغب يقوم بتأمين المنطقة بينما يقوم العمال بهدم الخيام..

مهاجر يقف بالقرب من خيام محترقة تم إضرام النيران فيها..



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020