شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

الفلبين تحتجز سفينة كورية شمالية تنفيذًا للعقوبات الدولية

الفلبين تحتجز سفينة كورية شمالية تنفيذًا للعقوبات الدولية
أعلنت السلطات الفلبينية، اليوم السبت، عن احتجازها سفينة كورية شمالية؛ بموجب العقوبات الدولية المفروضة على كوريا الشمالية على إثر التجربة النووية الأخيرة واختبارها إطلاق صاروخ باليستي.

أعلنت السلطات الفلبينية، اليوم السبت، عن احتجازها سفينة كورية شمالية؛ بموجب العقوبات الدولية المفروضة على كوريا الشمالية على إثر التجربة النووية الأخيرة واختبارها إطلاق صاروخ باليستي.

وذكرت وكالة “فرانس برس” أن المتحدث باسم الرئاسة الفلبينية، مانولو كويزون، أكد أنه لن يسمح لسفينة الشحن “جين تنج” بمغادرة ميناء “سوبيك”، شمال شرقي مانيلا، وسيتم طرد طاقمها”.

وأضاف أن احتجاز السفينة “جين تنج”، البالغة حمولتها أكثر من 6800 طن، جاء عملًا بقرار صادر عن مجلس الأمن الدولي وينص على تشديد العقوبات الدولية بحق كوريا الشمالية.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الفلبينية، تشارلز خوسيه، إن فريقًا دوليًا سيجري كشفًا على سفينة “جين تنج” الراسية في الميناء.

أما المتحدث باسم خفر السواحل الفلبيني، أرمان باليلو، فقد أكد إجراء كشف على السفينة اليوم، بواسطة أجهزة إلكترونية لرصد الأسلحة، ونوه إلى أن أفراد طاقمها البالغ عددهم 21 فردًا، كانوا “متعاونين للغاية”.

كان مجلس الأمن الدولي، قد صوت بالإجماع لفرض عقوبات على بيونج يانج؛ وذلك ردًا على إجرائها تجربة نووية وإطلاق قمر صناعي، وكلاهما فيه انتهاك لعقوبات سابقة، ووفقًا للعقوبات الجديدة يتم تفتيش شحنات البضائع الخارجة والداخلة من وإلى كوريا الشمالية، مع وضع 16 شخصية و12 منظمة على القائمة السوداء.

و قضت الولايات المتحدة والصين سبعة أسابيع في مناقشة العقوبات التي تتضمن حظر تصدير الفحم والحديد والذهب والتيتانيوم وأية معادن أخرى قد تستخدم في برنامج الصواريخ النووية البالستية لبيونج يانج.

وتضمنت العقوبات الجديدة، حظر تأجير سفن أو طائرات أو تسجيلها باسم كوريا الشمالية.

وتقول كوريا الشمالية إن برنامجها النووي يخدم أهدافًا علمية، لكن الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية والصين تقول إن إطلاق القمر الصناعي يؤشر إلى نيتها تطوير صواريخ بالستية عابرة للقارات.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020