شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

مؤسس الجيش الحر: الهدنة السورية فرصة من “الأمم المتحدة” لعصابة بشار

مؤسس الجيش الحر: الهدنة السورية فرصة من “الأمم المتحدة” لعصابة بشار
أكد مؤسس الجيش الحر السوري المعارض، العقيد رياض الأسعد، أنّ المبعوث الدولي للأمم المتحدة في سوريا، ستيفان دي ميستورا، أتى بالهدنة لتكون فرصة لعصابة بشار الأسد.

أكد  العقيد رياض الأسعد، مؤسس الجيش الحر السوري المعارض، أنّ المبعوث الدولي للأمم المتحدة في سوريا، ستيفان دي ميستورا، أتى بالهدنة لتكون فرصة لعصابة بشار الأسد.

وقال في تغريدة له عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”: “أتى دي مستورا بالهدنة لتكون فرصة لعصابة بشار مزيد من الوقت لتجميع صفوفه وحشد على مناطق دون مناطق أخرى مستغلاًّ عدم التنسيق بين الفصائل”.

وفي 27 فبراير الماضي، دخلت الهدنة في سوريا حيز التنفيذ، وبدأ رسميًا وقف إطلاق النار أو ما يطلق عليه الغرب “وقف الأعمال العدائية” بين النظام السوري والمعارضة المسلحة، تحت إشراف الولايات المتحدة الأميركية وروسيا.

وأعلنت الهيئة العليا للمفاوضات الممثلة للكثير من فصائل المعارضة السورية عن التزام الفصائل بالاتفاق الروسي الأميركي، وجاء في بيان للهيئة أن فصائل الجيش الحر والمعارضة المسلحة ملتزمة بهدنة مؤقتة تستمر مدة أسبوعين.

وتسيطر قوات النظام السوري على ٣٠٪ من الأراضي السورية؛ حيث يعيش أكثر من ٦٠٪ من السكان الموجودين حاليًا في البلاد، فيما تقلصت مناطق سيطرة “تنظيم الدولة” إلى ٤٠٪، في المقابل، يحكم الأكراد سيطرتهم على أكثر من ١٠٪ من الأراضي السورية تقع خصوصًا في الشمال، وتنتشر الفصائل المقاتلة المعارضة للنظام، وبينها مجموعات إسلامية، ومعها جبهة النصرة، في ٢٠٪ من سوريا.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020