شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

بالصور.. أهالي القوصية بأسيوط: فساد المياه أصابنا بأمراض الفشل الكلوي

بالصور.. أهالي القوصية بأسيوط: فساد المياه أصابنا بأمراض الفشل الكلوي
تعاني قرى بمراكز محافظة أسيوط بشكل مستمر بسبب ضعف وانقطاع مياه الشرب، إلى جانب تلوثها في عدد من القرى الأخرى، إذ تستغيث قرى مركز ومدينة القوصية من تلوث مياه الشرب

تعاني قرى بمراكز محافظة أسيوط بشكل مستمر بسبب ضعف وانقطاع مياه الشرب، إلى جانب تلوثها في عدد من القرى الأخرى، إذ تستغيث قرى مركز ومدينة القوصية من تلوث مياه الشرب، وفي قرية بني صالح يعاني الأهالي من مياه الشرب الفاسدة غير الصالحة للاستخدام الآدمي، خاصة بعد انتشار الأمراض بين أبناء القرية، بسبب المياه الفاسدة، وأصيب عدد كبير من أهالي القرية بأمراض الفشل الكلوي والحصوات.

كما اشتكى المواطنون من عدم سماع المسؤولين لهم، رغم أنهم اشتكوا مرارا وتكرارا من فساد مياه الشرب، وأنها تعد هلاكا لسكان القرية، فقرية بني صالح يعيش بها أكثر من 10000 نسمة، أكثر من نصفهم مصابون بأمراض متعلقة بتلوث مياه الشرب.

وخلال جولة لـ”رصد” في القرية، قال محمد درويش: “مياه القرية مليئة بالشوائب والرواسب، والاستغاثات بالمسؤولين لم تتوقف دون جدوى، وعدد كبير من أبناء القرية مصابون بالفشل الكلوي والكبد”، مشيرًا إلى أن تلوث مياه الشرب أدى لإصابة والده بالفشل الكلوي.

وأكد أن الوحدة المحلية بررت تلوث مياه الشرب بأنها تحتاج إلى إعادة تغيير شبكة المياه بالقرية ككل، وتكلفة تغيير الشبكة يحتاج إلى ملايين، وطالب المهندس ياسر الدسوقي محافظ أسيوط، بالتدخل قبل تعرض القرية لإبادة جماعية بسبب تلوث القرية.

وطالب طاهر حسن، بإصلاح شبكة مياه القوصية وتطهير المياه لأنها تسببت في إصابته بالحصوات أكثر من مرة، مما اضطره لإجراء عملية جراحية أكثر من مرة، تكلفت المرة الواحدة 5 آلاف جنيه.

وجاء نص الاستغاثة من أحد المواطنين كالآتي: “استغاثة من قرى مركز القوصية محافظة أسيوط، إلى أي مسؤول يراعي الله في عمله، الموضوع أن المياه غير صالحة نهائيا للشرب، وأرجو منكم أخذ عينة من الماء وتحليلها، لأنه بسبب الماء انتشرت الأمراض الخبيثة، والناس في هذه القرية على الفطرة، وذلك خوفًا على سلامتهم وسلامة جيل المستقل الشباب والأطفال قبل فوت الأوان”.

وأضاف آخر: “إلى متى تظل تلك المعاناة؟ ولماذا يتأخر المسؤولون عنا ومتى سيتحركون؟ هل بعد إصابة كل أهالي القرية بالأمراض بسبب مياه الشرب الفاسدة؟”، واختتم رسالته قائلا: “هل من سامع لتلك الصرخات؟ وهل من منقذ لأهالي تلك القرية؟”.

وعلق طبيب متخصص في المسالك البولية رفض ذكر اسمه، بأن “حالة الإصابات بالحصوات ارتفعت في مركز القوصية الفترة الأخيرة، بسبب تلوث مياه الشرب”، موضحًا أن أغلب المصابين من الأسر الفقيرة من أبناء العزب والنجوع والقرى، مؤكدًا أن انتشار المرض ينذر بكارثة حقيقية.

واختتم مصدر بمجلس المدينة قائلا إن القوصية تتغذى على مياه النيل، وتم تشغيل محطة القوصية العملاقة والتي قضت على ضعف مياه الشرب، مشيرًا إلى أن “القرى التي تعاني من تلوث وضعف مياه الشرب تحتاج لإعادة هيكلة الشبكات لأنها تهالكت”.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020