شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

سياسيون لـ”رصد”: تصريحات السيسي على “أوربت” اعتراف بالفشل وعدم الثقة

سياسيون لـ”رصد”: تصريحات السيسي على “أوربت” اعتراف بالفشل وعدم الثقة
للمرة الثانية، وفي أقل من شهر، يظهر عبدالفتاح السيسي مع مقدم البرامج عمرو أديب، في مداخلة هاتفية على قناة "أوربت" المشفرة، ليثير التساؤلات حول أسباب إصرار عبدالفتاح السيسي على الظهور على قناة مشفرة لا يراها إلا عدد محدود من..

للمرة الثانية، وفي أقل من شهر، يظهر عبدالفتاح السيسي مع مقدم البرامج عمرو أديب، في مداخلة هاتفية على قناة “أوربت” المشفرة ليثير التساؤلات حول أسباب إصرار عبدالفتاح السيسي على الظهور على قناة مشفرة لا يراها إلا عدد محدود من المصريين من الطبقة التي تملك دفع اشتراكات هذه القناة.

مصالح الأقليات

يقول أحمد رامي، القيادي بجماعة الإخوان المسلمين: بعد وصول السيسي للحكم قرر دون أي تردد أن يكون نظام حكم يعبر عن مصالح الأقليات بكل ما تحمله الكلمة من معانٍ، نظام حكم يستند على مؤسسات قوة تمثل الأقلية، سواءً كانت قضائية.. اقتصادية.. دينية .. طبقية، مؤكدًا أن الجيش والقضاء مش مجرد مؤسسات فقط ولكن طبقية اجتماعية.

وأوضح “رامي” -في تصريح لـ”رصد”- أنه من أجل هذا قرر السيسي أن يظهر مرتين في خلال شهر تقريبًا في فضائية مهما انتشرت فهي فضائية مشفرة يتابعها أقلية من الشعب.

السيسي يخاطب فئة محددة

وأكد الناشط الحقوقي هيثم أبو خليل، مقدم البرامج بقناة “الشرق”، أنه ربما مخابراته نصحته أن القناة المشفرة أفضل من كل القنوات الخاصة الأخرى وأنه يخاطب فئة محددة من الشعب هي المستهدفة، أو رسالة جديدة للتخلص من مرتضى منصور بسبب خلافاته مع عمرو أديب.

ووصف “أبو خليل” -في تصريح خاص لـ”رصد”- تصريحات السيسي بالفاشل والمتوتر، مشيرًا إلى أن كلامه غير منطقي يكشف عن شخص فاشل، موضحًا أن ما سمعناه كان بمثابة مهزلة واستخفاف بعقول شعب.

اشتراك القناة 6 آلاف جنيه

انتقد الكاتب الصحفي تامر أبو عرب، ظهور عبدالفتاح السيسي، للمرة الثانية خلال أسابيع، على إحدى القنوات المشفرة، لافتًا إلى أن قيام السيسي بعمل مداخلتين خلال شهرين على قناة مشفرة “كتير وفوق الاحتمال”، بحسب تعبيره.

وأضاف -عبر “فيس بوك”- “كل ما يعوز يكلم شعبه يطلع في قناة مشفرة اشتراكها السنوي 6 آلاف جنيه”.

إكثار السيسي في إطلالاته الإعلامية

ويرى محمد سيف الدولة، الباحث في الشأن القومي العربي، أنه بصرف النظر عن عمرو أديب وعن أنها قناة مشفرة، فإن أول ما يلفت النظر هو الظاهرة الواضحة للجميع من إكثار السيسي مؤخرًا من إطلالاته الإعلامية، وهو ما أظن أنه يعبر عن شعوره بازدياد حالة  التململ والاستياء لدى الناس من الأوضاع في البلد، وهو ما يدفعه إلى توجيه كلماته ومداخلاته المتعددة في محاولة لامتصاصها.

وأضاف “سيف الدولة” -في تصريح خاص لـ”رصد”- أن هذا يتم تارة بالتهديد والوعيد لكل خصومه ومعارضيه كما فعل في خطاب رؤية مصر عام 2030، وتارة باللين والمناجاة والمسكنة وادعائه استعداده للرحيل من تلقاء نفسه دون ثورة كما فعل في خطاب المولد النبوي الشريف، وتارة بالحديث المرسل عن الإنجازات العظيمة التي لم يستطع غيره أن يأتي بمثلها، وتارة بالشكوى من ضيق الأحوال وسوء الظروف الاقتصادية ومطالبة الناس بالتبرع وبالصبر، ودائمًا وأبدًا بالحديث عن المخاطر والتهديدات التي تتعرض لها الدولة، وأنه مبعوث العناية الإلهية الذي اختاره الشعب لإنقاذه.

وأوضح “سيف الدولة”، أن الإكثار من الكلام، والارتجال، والتكرار الممل، يمثلان لأي مراقب نوعًا من الإقرار والاعتراف الضمني بعمق الأزمة، وينقلان شعورًا عميقًا بالتعثر والفشل، كما أنه يعكس شعوره بالوحدة داخل مؤسسات الدولة وعدم الثقة في موقفها منه، وعدم قيامها بدورها المطلوب في الدفاع عنه والترويج لمنجزاته وسياساته، ما يضطره إلى القيام بهذا الدور بنفسه، فهو يقوم الآن بالوظيفة والدور المنوط بالمتحدثين الرسميين والإعلاميين في الرئاسة ومجلس الوزراء.

وأكد “سيف الدولة” أن ِمَّا يزيد الطين بلة هو أنه لا يأتي بجديد، وإنما هو يكرر ويعيد ويزيد في ذات الروايات التي يطرحها منذ عامين، كما أنه يتعمد تجاهل الأزمات والمشكلات الحقيقية التي يعلمها معظم الناس والتي تتعلق بالحريات والعدل والعدالة الاجتماعية والانحياز للفقراء، وهو ما يعمق الشعور لدى الناس باليأس في أي تحسن أو إصلاح في المدى المنظور.

وأضاف “سيف الدولة”، أن السيسي حين يتكلم متقمصًا شخصية الرجل الطيب، يتناسى ما ترتكبه كل يوم أبواقه وأذرعه الإعلامية، وأجهزته الأمنية، وماكينته الاقتصادية، من شيطنة، ومطاردة وحصار وترهيب، وإفقار للجميع.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020