شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

شعبة المواد الغذائية: أزمة الدولار تشعل الأسعار مع اقتراب شهر رمضان

شعبة المواد الغذائية: أزمة الدولار تشعل الأسعار مع اقتراب شهر رمضان
دفعت أزمة الدولار الأخيرة بمصر، لاختلال موازين الأسعار بالأسواق؛ حيث شهدت السلع الأساسية ارتفاعًا بمعدل من 20%-50%، الأمر الذي ينبئ بأزمة أسعار مع اقتراب شهر رمضان.

دفعت أزمة الدولار الأخيرة بمصر، لاختلال موازين الأسعار بالأسواق؛ حيث شهدت السلع الأساسية ارتفاعًا بمعدل من 20%-50%، الأمر الذي ينبئ بأزمة أسعار مع اقتراب شهر رمضان.

قال مصدر بشعبة المواد الغذائية بالغرف التجارية، لـ”رصد”، إن ارتفاع سعر الدولار، أثر بشكل ملحوظ على أسعار السلع والمواد الأساسية بالسوق، متوقعًا استمرار الارتفاع مع اقتراب شهر رمضان، خاصة مع زيادة استهلاك الأفراد بالشهر الفضيل.

وأشار إلى أنه يوجد العديد من الشكاوى من بقالي التموين بشح وجود العديد من السلع بسبب توقف توريدها من قبل الوزارة، ومن ثم يزيد الاستهلاك على المحال الخاصة والتي ترتفع الأسعار بها بشكل كبير بسبب زيادة فاتورة الاستيراد من الخارج، بالإضافة إلى القيود على الاستيراد، وهي المقصلة التي يواجهها المواطنون والمستوردون معًا.

يذكر أن الأسواق، مع اقتراب شهر رمضان، تشهد موجة من الارتفاعات في أسعار السلع المستوردة، مثل منتجات الياميش؛ بسبب فرض رسوم جمركية عليها، بالإضافة إلى ارتفاع الاستهلاك من ناحية أخرى بنسبة 30% مقارنة بباقي العام.

وشهدت نسب الزيادة بالأسعار ما بين 20 و50%؛ حيث يتراوح سعر كيلو السكر بين 475 و550 قرشًا، بزيادة 50 قرشًا على الشهر الماضي، وزجاجة الزيت تباع بـ12.5 جنيه للتر، وكرتونة الزيت التي تحتوي على 12 عبوة تباع بـ102 جنيه مقابل 84 جنيهًا، بزيادة تتراوح بين 1.5 و2 جنيه في اللتر.

ويتراوح سعر الأرز بين 450 و650 قرشًا في الكيلو بزيادة 2.5 جنيه في الكيلو، وارتفعت أسعار المكرونة بقيمة جنيه في الكيلو، وارتفعت أسعار البقوليات بقيمة تراوحت بين 3 و5 جنيهات في الكيلو.

تستورد مصر أكثر من 60% من احتياجاتها الغذائية من الخارج.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020