شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

15 صورة ترصد محاولات اقتناص لحظات طفولية داخل مخيمات اللاجئين

15 صورة ترصد محاولات اقتناص لحظات طفولية داخل مخيمات اللاجئين
تطغى ملامح القسوة واللاآدمية على حياة الأطفال اللاجئين داخل المخيمات، وبدلا من أن ينعموا مع أسرهم بأحلى فترات حياتهم، أمثال أطفال العالم الذين يشعرون بالدفء والأمان داخل منازلهم، فإنهم مجبرون على العيش بالعراء

تطغى ملامح القسوة واللاآدمية على حياة الأطفال اللاجئين داخل المخيمات، وبدلا من أن ينعموا مع أسرهم بأحلى فترات حياتهم، أمثال أطفال العالم الذين يشعرون بالدفء والأمان داخل منازلهم، فإنهم مجبرون على العيش بالعراء في المخيمات ويواجهون منذ نعومة أظافرهم قسوة الحياة.

ويشكل الأطفال نسبة النصف تقريبًا من عدد اللاجئين داخل المخيمات، وعلى الرغم من سوء الأوضاع التي يعاني منها اللاجئون فإن الأطفال من حين لآخر يحاولون اقتناص لحظات طفولية والتأقلم مع حياتهم الجديدة التي ربما تستمر فترات طويلة من حياتهم.

وفي ما يلي صور لأطفال أصبح المخيم هو البلد والملجأ الوحيد لهم بعد هروبهم إليه من جحيم الحرب.

1- طفل من اللاجئين يلهو بالمياه التي غمرت المخيم الذي يعيش فيه بالقرب من الحدود اليونانية-المقدونية.

2- لعب الأطفال الخاصة داخل المخيمات ليست سوى أجزاء مقطّعة من الخيام، فهم تركوا ألعابهم في بلادهم تأكلها النيران.

3- طفل صغير يلعب بالكرة في انتظار السماح لهم بعبور الحدود المقدونية.

3- تينا طفلة كردية من العراق تبلغ من العمر 3 سنوات، تعيش في مخيم خشبي بالقرب من شمال فرنسا، تلبس حقيبة المدرسة، لكنها لن تذهب إليها، هي فقط تتخيل كيف تكون حياتها في بلد آمن.

5- فتاة تجري عبر الحقول، في مخيم مؤقت للمهاجرين بالقرب من الحدود اليونانية-المقدونية.

6- متطوعون يحاولون رسم البسمة على وجوه الأطفال، ويلعبون معهم بفقاعات المياه، قبل مواصلة رحلة القطار إلى أوروبا الغربية في مخيم مؤقت للاجئين في سلافونسكي برود على الحدود الكرواتية.

7- أب يلاعب طفله في مخيم غمرته المياه، في انتظار عبور الحدود اليونانية-المقدونية.

8- طفل يلعب بمياه صهريج في مخيم الزعتري للاجئين في مدينة المفرق الأردنية، بالقرب من الحدود مع سوريا.

9- ضحكة طفل لا يدري ما يدور حوله، أين هو، وما مصيره؟

10- بعض أطفال المهاجرين من سوريا يمرحون أمام كنيسة بروتستانتية في أوبرهاوزن بألمانيا.

11- طفلة تلعب على أرجوحة خارج ملجأ للاجئين، في برلين، ألمانيا.

12- قسوة الحياة في المخيمات، يجب أن يقطعها القليل من المرح، فيتطوع البعض لإدخال البسمة على الأطفال، فهنا مهرج يسلي المهاجرين في مخيم مؤقت على الحدود اليونانية-المقدونية.

13- الأطفال تتعامل مع الطبيعة بلا خوف، فلن يروا أكثر مما رأوه في بلدهم، فتجد فتاة صغيرة تتسلق شجرة في مخيم المهاجرين بالقرب من السياج الحدودي اليوناني-المقدونية.

14- طفل وجد الراحة على تمثال المروحة داخل المحطة، بعد وصولهم على متن بلو ستار سفينة الركاب، من جزر ليسبوس وخيوس في ميناء بيرايوس، في أثينا، اليونان.

15- طفلة صغيرة تنام وهي تراقب الطيور في ميدان فيكتوريا وسط أثسسنا في اليونان، إذ الكثير من المهاجرين يستقرون هناك.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020