شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

الحكومة تعترف بضعف الإقبال على شهادة “بلادي” الدولارية

الحكومة تعترف بضعف الإقبال على شهادة “بلادي” الدولارية
قالت مصادر حكومية، في تصريحات صحفية، إن ضعف إقبال المصريين على شراء شهادة "بلادي" الدولارية، هو سبب تأجيل الحكومة الإعلان عن حصيلتها، على الرغم من مرور نصف الشهر على طرحها.

قالت مصادر حكومية، في تصريحات صحفية، إن ضعف إقبال المصريين على شراء شهادة “بلادي” الدولارية، هو سبب تأجيل الحكومة الإعلان عن حصيلتها، على الرغم من مرور نصف الشهر على طرحها.

وتعتبر شهادة “بلادي” هي التجربة الثانية للدولة في طرح شهادات ادخار دولارية على المغتربين خلال 5 أعوام، مع العلم بأن التجربة الأولى تمت 2012 تحت اسم “المصري”، بأجل زمني 3 سنوات، وعائد 4% يصرف كل 6 أشهر، ونجحت الشهادة في تحصيل 400 مليون دولار.

وكانت وزيرة الهجرة وشؤون المصريين بالخارج، السفيرة نبيلة مكرم، قالت، نهاية الأسبوع الماضي، إنها ستقوم بجولة خارجية للترويج للشهادة الدولارية خلال أيام؛ لتعريف المصريين في الخارج بمزايا الشهادة الدولارية، لافتة إلى أن الجولة الأولى التي ستقوم بها ستكون في الإمارات.

وقالت وزيرة الهجرة، في وقت سابق: إن مبادرة شهادة “بلادي” الدولارية جاءت تلبية لرغبة المغتربين لخدمة اقتصاد بلادهم، وليست فكرة الحكومة نفسها، مؤكدة أن إطلاق المبادرة تم بعد التنسيق مع البنك المركزي المصري، و3 بنوك محلية هي: «مصر» و«الأهلي» و«القاهرة».

تستهدف المبادرة تعزيز احتياطي النقد الأجنبي الذي تراجع بشكل كبير الفترة الماضية.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020