شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

بالصور.. استمرار اختفاء السلع الأساسية بتموين أسيوط يثير غضب الأهالي

بالصور.. استمرار اختفاء السلع الأساسية بتموين أسيوط يثير غضب الأهالي
شهدت منافذ بيع المواد التموينية بمحافظة أسيوط غيابا للسلع التموينية الأساسية وهي الزيت والأرز، كما شهدت ازدحاما شديدا مما أدى لغضب الشارع الأسيوطي في ظل غياب الرقابة رغم كثرة الشكاوى من قبل المواطنين

شهدت منافذ بيع المواد التموينية بمحافظة أسيوط غيابا للسلع التموينية الأساسية وهي الزيت والأرز، كما شهدت ازدحاما شديدا مما أدى لغضب الشارع الأسيوطي في ظل غياب الرقابة رغم كثرة الشكاوى من قبل المواطنين.

وبسؤال الأهالي، قال أنور سعيد، موظف “الناس جعانة يا ريس، وبنقف في الطوابير بالساعات“، مطالبا بتوفير المواد التموينية.

وأشار محمود علي، موظف بديروط، إلى أن نقص المواد التموينية أدى لغضب الشارع الأسيوطي، موضحا أن المواطن الفقير ينتظر التموين شهريا بعد غلاء الأسعار وضيق المعيشة، مستنكرا وعود الحكومة بتوفير المواد التموينية منذ شهرين، مطالبا الحكومة بالمصداقية قبل فوات الأوان.

وأضافت أم سيد، ربة منزل “ذهبت للبقال التمويني ولم أجد عنده غير الجبنة والسكر، ولم أجد الأرز والزيت للشهر الثالث”، مطالبة وزير التموين بضرورة توفير المواد التموينية.

واستنكرت أم هاني، ربة منزل، وصول المواد التموينية قبل انتهاء الشهر بأسبوع مما يؤدي لتكدس المواطنين، موضحة أن الطوابير امتدت عشرات الأمتار في منطقة الوليدية بأسيوط.

وفي سياق متصل، قال مينا أنور: “كل شهر يقولوا هنوفر الأرز والزيت الشهر القادم، أصبحنا لا نصدق كلام الحكومة، فوعودهم بلا جدوى”، مطالبا السيسي بضرورة توفير المواد التموينية، وأضاف “هنموت من الجوع يا ريس، أنقذنا قبل ما نموت من الجوع”.

وصرح مصدر بتموين أسيوط، بأن نقص بعض المواد التموينية له صلة بديون على وزارة التموين لمصانع الزيت والأرز، وأشار إلى أن غياب المواد التموينية يعد تقصيرا من قبل الوزارة.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020