شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

الشرطة الإسرائيلية تُنشئ وحدة لمراقبة الفلسطينيين عبر شبكات التواصل

الشرطة الإسرائيلية تُنشئ وحدة لمراقبة الفلسطينيين عبر شبكات التواصل
قالت الشرطة الإسرائيلية، إن وزير الأمن الداخلي جلعاد أردان، ووزيرة العدل إياليت شاكيد، قررا إنشاء فريق عمل خاص للتعامل مع ظاهرة التحريض الفلسطيني ضد المستوطنين عبر شبكات التواصل الاجتماعي

قالت الشرطة الإسرائيلية، إن وزير الأمن الداخلي جلعاد أردان، ووزيرة العدل إياليت شاكيد، قررا إنشاء فريق عمل خاص للتعامل مع ظاهرة التحريض الفلسطيني ضد المستوطنين عبر شبكات التواصل الاجتماعي.

وأضافت الشرطة، في بيان لها اليوم الثلاثاء، أن “الوحدة التي تم تشكيلها تضم ممثلين عن وزارتي الأمن الداخلي، والعدل، والشرطة، وجهاز الأمن العام “الشاباك”، والجيش، ومكتب النائب العام الإسرائيلي”. 

ولفت بيان الشرطة إلى أن الفريق الأول سيتألف من ممثلين عن قوات الأمن، وسيكون مسؤولًا عن مراقبة الشبكات، ورصد “التحريض”، وتحويله إلى وزارة العدل لتعمل من أجل إزالته عن الشبكة الإلكترونية.

وأضاف: “سوف يتألف فريق آخر مكون من ممثلين عن وزارة الأمن الداخلي، والشرطة، ووزارة العدل لاختبار ومقارنة التشريعات القانونية الحالية المعمول بها في دول أخرى، وإعداد أفكار عن تشريعات يتم اعتمادها في إسرائيل في ما يتعلق بالتحريض عبر الشبكة الإلكترونية”. 

واعتقلت الشرطة الإسرائيلية، خلال الأشهر الأخيرة، عشرات الفلسطينيين، وأصدرت محاكم إسرائيلية أحكاما بالسجن عليهم لأكثر من سنة بتهمة “التحريض عبر شبكات التواصل الاجتماعي”. 

وكانت هيئة شؤون الأسرى والمحررين الفلسطينيين -تابعة لمنظمة التحرير الفلسطينية- قالت إن” 150 حالة اعتقال قامت بها سلطات الاحتلال الإسرائيلي بسبب نشاطات على مواقع التواصل الاجتماعي”.

وتشهد أراضي الضفة الغربية، وقطاع غزة، منذ الأول من أكتوبر الماضي، مواجهات بين شبان فلسطينيين وقوات إسرائيلية، اندلعت بسبب إصرار مستوطنين يهود متشددين على مواصلة اقتحام ساحات المسجد الأقصى، تحت حراسة الشرطة الإسرائيلية.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020